طلبُ زواج وسِرقة "جنارك"... وهديّة من "الحكيم"

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

بصراحة تكلّمت عمّا في داخلها، ومن دون تردّد كشفت تفاصيل عدّة عن حياتها الشخصية، فجعلت من الحلقة الأخيرة من برنامج "هيدا حكي" مع الممثل عادل كرم، حلقة مميزة ومشوّقة وفيها الكثير من العفويّة التمي طالما تحلّت بها.

وكان التناغم والإنسجام واضحَين بين الفنّانة نجوى كرم وعادل، فمزحا كثيراً وقاما بتمثيل دور لجنة الحكم، وتنافسا في "الماكياج" وتغزّلا كثيراً ببعضهما، فاعترف الأخير بغرامه بها وأمنيته الزواج منها، أمّا هي فاكتفت ممازحة بالقول: "وعشو لابسة الليلة أبيض؟"، لتُسمع الزغاريد بقوّة في الاستديو.

وكانت الحلقة فريدة من نوعها، إذ خصّص البرنامج الوقت كاملاً للإحتفال بألبوم كرم الجديد "منّي إلك"، الذي أهدته الى روح شقيقها الراحل نقولا كرم قائلةً: "يقبر قلبي".

أمّا عن شائعة زواجها، فأشارت الى أنّها لن تتزوّج سرّاً، لأنّها لم تخفِ يوماً خبراً عن الإعلام والجمهور، وقالت إنّ الحبّ جميل وهو ضروري لكل إنسان، ونصحت الجميع بأن يحبّوا أنفسهم ويتصالحوا مع المرآة بعيداً عن الخوف من التقدّم في السن.

وفي سلسلة أسئلة "من الأغلى"، كشفت كرم أنّ أغلى فستان اشترته في بداياتها كان من دار المصمم الراحل وليد خوري، وكان بثمن شقّة سكنيّة. أمّا عن الهدية الأغلى التي تلقّتها، فأجابت بتأثّر: "أهدتني والدتي حلى من الألماس، وقالت إنّها قامت ببيع بعض القطع من صيغتها لتعطيني ذكرى منها، فذبحت قلبي".

وتابعت أنّ أغلى فاتورة كانت "الشهرة" التي كلّفتها حياتها الشخصيّة، وأنّ الأغلى على قلبها هما والدتها بربارة وشقيقها الراحل الذي تشعر بحاجة كبيرة إليه.

وفي ختام الحلقة، وصلت باقة من الورد الابيض من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وزوجته النائب ستريدا جعجع، مع رسالة قالا فيها: "كنت وتظلّين وستبقين أرزة من أرزات الوطن".

وتشاهدون في الفيديو المرفق، كيف كان لقاء أديل ونجوى، وكيف استطاعت الأولى أن تسرق "الجنارك" من حديقة الجيران لترضي الأخيرة التي تعشق هذه الفاكهة.

 

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك