GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

البول... للزراعة في المريخ!

March 19, 2017

0
0

يختبر علماء ألمانيون طرقا جديدة يمكن الاعتماد فيها على البول والعرق لمساعدة رواد الفضاء على زراعة المحاصيل الغذائية على سطح كوكب المريخ.

وتُنقل معظم المواد الغذائية إلى رواد محطة الفضاء الدولية على شكل بضائع من الأرض، ومع ذلك قال العلماء إن بعثات الفضاء طويلة الأمد، مثل بعثة المريخ، ستكون بحاجة إلى الاكتفاء الذاتي من الإمدادات الغذائية.

ويبحث، الباحث الفيزيولوجي في مركز الفضاء الألماني (DLR)، جينس هاوسليغ، في كيفية زراعة المحاصيل الغذائية في الفضاء، بما في ذلك نظام الاختبار الذي يشتمل على خزان من البول ونبات الطماطم.

وقال هاوسليغ: "إن الأرض نظام بيولوجي مغلق، مع وجود محطات لإنتاج الأوكسيجين والمواد الغذائية، بالإضافة إلى الحيوانات والميكروبات للقيام بعمليات التحلل في التربة".

وأضاف موضحا: "من دون هذه الأنظمة، لا يمكن تطبيق نظام دعم الحياة المستدامة على المدى الطويل".

وعلى سبيل المثال، قام العلماء بملء أنابيب من البول بحجارة الخفاف (وهي صخور بركانية زجاجية خفيفة، تملأها الثقوب)، حيث يوجد مستعمرات من البكتيريا ضمن الثقوب، والتي تتغذى على البول لتحول الأمونيا إلى النتريت وأملاح النتريت (الأسمدة).

وتجدر الإشارة إلى أن معظم المياه على محطة الفضاء الدولية، بما في ذلك البول والعرق والمياه الناتجة عن الغسيل، يجري إعادة تدويرها في المختبر المداري. وقام هاوسليغ بالتحقق من التطبيقات الأخرى لهذه المياه، للتأكد من إمكانية إعادة تدويرها لزراعة المحاصيل الغذائية في الفضاء.

وسيُطلق مختبر الأبحاث إلى الفضاء في وقت لاحق هذا العام، عبر بعثة مركز الطيران والفضاء الألماني، CROPIS، حيث سيحاكي القمر الصناعي جاذبية القمر مدة 6 أشهر، وذلك لاختبار إمكانية زراعة الخضروات على سطح القمر، وبعد ذلك سيقوم بمحاكاة جاذبية المريخ.

وستُجرى التجارب المعملية على متن القمر الصناعي، حيث ستُستخدم البكتيريا التي تتغذى على البول الاصطناعي، لإنتاج الأسمدة اللازمة لنمو الطماطم.



19 Aug 04:13

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree