أفضل حبيب... صديقكِ المفضّل

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أسوأ مخاوف الوقوع في حب أفضل أصدقائك هو ألا تسير العلاقة على ما يرام. وبذلك تكونين قد خسرت حبيباً، وأيضاً صديقاً ربما كان سيواسيك بعد الانفصال.

إنها مخاطرةٌ كبرى، ولكن إن سارت العلاقة بشكلٍ جيد، تكون نتيجتها رائعة. فالوقوع في حب أعزّ أصدقائك قد يكون أفضل شيء على الإطلاق. فإليك 11 سبباً وراء كون أفضل العلاقات تبدأ كصداقات، وفق موقع Cosmopolitan الأميركي:

1- لديكما الكثير من الذكريات الجميلة بالفعل: مثل اليوم الذي تسللتما فيه إلى ذلك الحفل سوياً، أو ذلك الوقت الذي ضحكتما فيه بشدة وقمت بفعلٍ محرج وضحك هو عندما فعلت ذلك.

2- رأيتيه من قبل وهو مرتبط بفتيات أخريات: وتعرفين مدى إخلاصه، وأي نوع من الرجال هو. فقد كنت موجودةً بجواره طوال الوقت، تسدين إليه النصح، ربما، كي لا يفسد العلاقة. وكل هذا العمل والنصح سيعود عليكِ بالنفع أخيراً.

3- وهو أيضاً رآكِ مرتبطة بشبابٍ آخرين: ويعرف كيف تصبحين مفتونةً في بداية العلاقة، وكيف تُقَدِّرين العلاقات الواضحة. كنتما توجِّهان بعضكما خلال علاقاتكما طوال الوقت، والآن، أنتما مرتبطان بعلاقةٍ واحدةٍ سوياً.

4- التقيتِ بالفعل بوالديه، وأسرته، وأصدقائه: التقيتِ بكل من يمكنه أن يمثل مصدر إزعاج لك. لن يكون عليك أن يتقبلك كل من يحبهم، لأن هذا قد حدث بالفعل. نعم، الأمر جيد إلى هذا الحد.

5- تعلمين أعمق أسراره: كل تلك المحادثات الفارغة التي تبدأ بها العلاقات في الشهور الأولى، مررتما بها بالفعل. ولهذا علاقتكما ستكون قويةً للغاية منذ البداية.

6- تعرفين كيفية تفسير تصرفاته السلبية والعنيفة: مثل الوقت الذي تصبح فيه رسائله مقتضبة، تعلمين حينها أن الأمر ليس شخصياً، وأن لديه بعض المشكلات الصعبة ويحتاج إلى أن يكون وحيداً. تفهمان بعضكما جيداً، وهذا ما يحدث حينما تصادقين أحدهم لسنوات.

7- لن تتغير حياتك الاجتماعية، لأن ذلك الشخص قد قضى معك الكثير من الوقت بالفعل: كل ذلك القلق المزعج الذي تتحملينه لأنك ستضطرين للتخلص من أفضل أصدقائك الرجال لأجل حبيبك الجديد قد زال، فأفضل أصدقائك صار خليلك الآن.

8- قصة تطور علاقتكما سوف تكون رائعةً حقاً، وأنتِ تعلمين ذلك: ستريان الدهشة على وجوه الناس عند سماعهم لقصة صداقتكما وكيف تحولت لعلاقة. سيتأثرون حقاً. لا تتظاهري بعدم اهتمامك بهذا الأمر، كلنا نهتم به في الحقيقة.

9- كلاكما يعرف كل تفاصيل العلاقات الفاشلة التي مررتما بها: كان هو على الأرجح من تتصلين به بعد كل انفصال، وهو من طمأنك وشارك معكِ أكل المثلجات أثناء بكائك وحديثك عن عيوب الرجال. لن تضطري الآن أن تحكي عن قصصك القديمة، فقد كان بالفعل جزءاً منها.

10- كلاكما يعرف كيف يبهج الآخر: ليس سهلاً أبداً أن تعرفي كيف تُواسي الطرف الآخر أثناء شعوره بالإحباط. كل شخص له طريقته في التغلب على المواقف الصعبة، والقيام بأي خطوة خاطئة قد يكون كارثياً. لحسن حظك، لقد قضيتما سنوات سوياً تدعمان فيها بعضكما البعض في أوقات الأزمات.



11- كلاكما بالفعل يشعر بالراحة في وجود الآخر: هذا هو الشخص الذي فعلت أمامه العديد من التصرفات المحرجة، ورآكِ من قبل في حالةٍ مزرية بعد قضائكما لليوم كله سوياً بالخارج. وهو أيضاً من رآك في أسوأ حالاتك، وفي أفضلها على الإطلاق. وهو موافقٌ على أن يكون معكِ في كل ذلك للأبد. ولكنكِ تعرفين كل ذلك بالفعل، أليس كذلك؟

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك