GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

يحتجزون فتيات ويتزوّجونهن قسرا

February 20, 2017

0
0

تتنوّع أساليب "الإرهاب" والنتيجة واحدة: قتل ودمار ومجتمعات يتآكلها الظلم بانتظار معجزة ما. 

كشفت منظمة "هيومن رايتس ووتش" عن حالات تعذيب واغتصاب ضد نساء عراقيات فررن من الحويجة في العراق.
وقالت المنظمة إن مسلحين من تنظيم "داعش" يحتجزون نساء وفتيات عربيات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم في العراق بشكل تعسفي، ويسيئون معاملتهن ويعذبونهن ويتزوّجونهن قسرا.

 

ووثقت المنظمة في تقريرها شهادات 6 نساء في كركوك كن قد فررن من بلدة الحويجة، 125 كم جنوب الموصل، والتي لا تزال تحت سيطرة "داعش"، قلن إن الإرهابيين اعتقلنهن في 2016 لفترات تراوحت بين 3 أيام وشهر ومارسوا أساليب التعذيب والإساءة الجسدية بحقهن واغتصابهن حتى أمام أطفالهن.

 

وقالت لمى فقيه، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة: "يعرف القليل عن الاعتداءات الجنسية ضد النساء العربيات اللواتي يعشن تحت حكم داعش، نأمل أن تبذل السلطات المحلية والمجتمع الدولي كل ما في وسعهم لتقديم الدعم اللازم لهذه الفئة من الضحايا".

 

ويبقى توفير الرعاية الصحة النفسية والدعم الاجتماعي الملائمين من الأولويات، وفي هذا الصدد قالت فقيه: "تعاني النساء ضحايا العنف القائم على الجنس من عواقب الانتهاكات الجنسية لفترة طويلة بعد فرارهن من داعش، تقديم الرعاية لهن وتأهيلهن يتطلب استجابة متعددة الأوجه، والسلطات مطالبة بتقديم الدعم الطبي والنفسي اللازمين، والعمل على القضاء على الوصم المرتبط بالعنف الجنسي في المجتمع الأوسع".



20 Nov 05:12

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree