GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

"لآخر نفس" و"الهيبة" و"أدهم بيك" في "غينيس" الرأي العام

By (خاص موقع Mtv) /June 24, 2017

0
0
خاص موقع Mtv

أيام قليلة تفصلنا عن نهاية موسم رمضانيّ دراميّ لم يكن كسائره من المواسم، أقلّه في السنوات القليلة الماضية، وربّما السحيقة. لن يكون محور حديثنا، في هذه السطور، عن الأعمال الدرامية التي ظهرت على مختلف التلفزيونات المحلية، بل سنحصره بالكلام على المسلسلات التي عرضت عبر شاشة mtv.

لن ننكر أنّ مسلسلات رمضانية عدّة عُرِضت على غير شاشتنا، حصدت نسبة مشاهدة منها عالية، ومنها لا بأس بها. إلا أنّ الأعمال التي انتقاها القيّمون على محطة mtv لتُعرَض على شاشتها شكّلت الورقة الرابحة خلال هذا الموسم الدرامي والباقة الدرامية الأجمل بين كلّ الباقات.

لم نأتِ بهذا الكلام من لا شيء، إنّما ردود فعل الناس الذين بقوا، وبعددهم الكبير، أوفياء لشاشة mtv طيلة شهر رمضان المبارك، التي كانت بأكثر من غالبيتها إيجابية في ما يتعلّق بآرائهم بالمسلسلات، هي الناطق الأوّل هنا، قبل أن ننطق بآرائنا الشخصية كتابةً.

ولعّله يمكن القول إن هذه السنة هي من أكثر السنوات التي حقّقت فيها الأعمال الدرامية الرمضانية هذه النسبة العالية والقياسية من المشاهدة والوفاء والالتزام إلى درجة أنّها باتت تستحقّ الدخول في كتاب "غينيس" العالمي للأرقام القياسية.

شعر مشاهدونا بأنهم شركاء في المسلسلات التي عرضت على mtv وخصوصاً مسلسلَي "لآخر نفس" للكاتبة والممثلة كارين رزق الله و"الهيبة" للكاتب هوزان عكّو. خالج الناس هذا الشعور بالشراكة إلى درجة أنهم كرّسوا جزءاً كبيراً من وقتهم لمتابعتها، سواء "لآخر نفس" أو "الهيبة" أو "أدهم بيك".

تفاعل المشاهدون معها إلى درجة عالية من الإيجابية وفتحوا بفضلها أبواب النقاش في المواضيع التي تطرحها، وخصوصاً في مسلسل "لآخر نفس" التي كسرت فيه كارين رزق الله أكثر من Taboo اجتماعيّ بجرأتها ونصّها الدرامي الذكيّ، إنْ كان واقعياً أو على مواقع التواصل الاجتماعي.

تفاعلُ الناس مع المسلسلات، ونحصر كلامنا بتلك التي عرضتها شاشة mtv، برَزَ بوتيرته الأعلى على الإطلاق بين كل السنوات الفائتة. ولعلّ هذا الموسم الرمضاني هو موسم "الهيبة" و"لآخر نفس" و"أدهم بيك" لبنانياً.



18 Nov 10:14

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree