GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

فيدرر الأكثر تتويجاً في صحراء كاليفورنيا

March 20, 2017

0
0
تغلب روجر فيدرر المنتعش على مواطنه السويسري ستانيسلاس فافرينكا 6-4 و7-5 في نهائي بطولة انديان ويلز للتنس ليحرز اللقب للمرة الخامسة ويصبح أكبر لاعب يتوج في صحراء كاليفورنيا.
 



وتوج فوز الأستاذ السويسري البالغ عمره 35 عاما، والذي عاد بشكل رائع من غيابه لستة أشهر بسبب الإصابة بالفوز باستراليا المفتوحة في يناير كانون الثاني، مسيرة مذهلة في انديان ويلز حيث لم يخسر أي مجموعة طيلة البطولة.



 
وأبلغ فيدرر، الذي سيتقدم أربعة مراكز في التصنيف العالمي إلى المركز السادس، سكاي سبورتس في مقابلة على جانب الملعب "تجاوزت توقعاتي تماما. هدفي كان الوصول لأول ثمانية مراكز في التصنيف بحلول ويمبلدون. إنها بداية حالمة."



 
وأضاف "أتفهم الحديث الذي يدور حول عودتي لقمة التصنيف في ظل عدم تقديم آندي موراي ونوفاك ديوكوفيتش لأداء جيد وسأحاول التقدم. لكن هذا هو لقبي 90 في بطولات المحترفين لذا سأحاول الاستمتاع به أولا."



 
وفي اعادة لقبل نهائي استراليا المفتوحة بين الصديقين حافظ كل منهما على إرساله حتى الشوط العاشر من المجموعة الافتتاحية عندما تفوق فيدرر، الذي كان متقدما 5-4، على فافرينكا بعد تبادل مثير من 21 ضربة ليكسر إرساله.



 
وبدأ فافرينكا، الذي كان يخوض نهائي انديان ويلز لأول مرة، المجموعة الثانية بقوة وأصبح أول لاعب يكسر إرسال فيدرر في هذه البطولة ثم أنقذ نقطتين لخسارة إرساله في الشوط التالي ليتقدم 2-صفر.
 



لكن فيدرر لم يتراجع وفاز بثقة بالأشواط الثلاثة التالية ثم كسر إرسال فافرينكا في الشوط 12 لينهي المباراة في 80 دقيقة.



 
وفي نقطة الفوز بالبطولة هاجم فيدرر بعد إرسال فافرينكا وسرعان ما جعل مواطنه يركض يمينا ويسارا بمحاذاة الخط الخلفي.
 



وفي النهاية عندما وصل فافرينكا بصعوبة إلى الكرة ليسدد ضربة أمامية تقدم فيدرر إلى الشبكة وأرسل ضربة أمامية وهو يركض لينتزع اللقب.



 
وبينما تركت الهزيمة فافرينكا متأثرا، إذ وصف بطل اميركا المفتوحة نفسه والدموع في عينيه بأنه "أكبر مشجعي فيدرر"، غادر اللاعب السويسري صاحب الشعبية الملعب وهو يتلقى تحية حارة من الجماهير.
 



وانضم فيدرر الان إلى نوفاك ديوكوفيتش الفائز باللقب أيضا خمس مرات وأصبح أكبر بطل في تاريخ البطولة متجاوزا جيمي كونورز الذي كان عمره 31 عاما حين توج في 1984.
 



وقال فيدرر وهو يتسلم كأس البطولة "كنت في غاية الحزن لعدم قدرتي على المجيء إلى هنا العام الماضي لذا مجرد الوجود هنا يسعدني."
 



وأضاف "إنه أسبوع خيالي. لا زلت في إطار العودة. أتمنى أن يسمح لي جسدي بالاستمرار في اللعب. جئت إلى هنا لأول مرة قبل 17 عاما لذا الوجود مرة أخرى كبطل أمر رائع. لا يمكنني أن أقول لكم ماذا يعني هذا اللقب بالنسبة لي."


23 Jul 07:45

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree