نزاعات مالية تستبق بطولة الأمم الإفريقية

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

دخل لاعبو منتخبي غينيا بيساو وزيمبابوي الإفريقيين في نزاعات مالية مع اتحادي بلديهما، قبل أيام قليلة من انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية المقرر إقامتها في الغابون. ويعد التخلف عن دفع مستحقات اللاعبين من سمات كرة القدم في إفريقيا، ودخلت المنتخبات الوطنية مرارا في إضرابات للحصول على مستحقاتها المالية.

 

واجتمع لاعبو غينيا بيساو التي تتأهل للمرة الاولى للبطولة مع رئيس البلاد في محاولة لحل مشكلة تراجع الاتحاد عن وعد قطعه بدفع المكافآت، وفق ما نقلت "رويترز" عن وكالة الأنباء البرتغالية.

 

وليس من الواضح ما إذا كان الرئيس قد أعطى اللاعبين وعودا بالحصول على المال، كما أن مشاركة الفريق في البطولة بات محل شك.

 

في السياق ذاته، رفض لاعبو زيمبابوي حضور عشاء وداع قبل التوجه للبطولة مع القائم بأعمال رئيس البلاد في محاولة للحصول على مبلغ أكبر من المال مقابل الاشتراك في النهائيات. وقالت وسائل اعلام محلية ان العشاء تم الجمعة من دون لاعبي التشكيلة، وجرى التوصل لاتفاق بعدها لاقتسام عائدات البطولة بين اللاعبين واتحاد زيمبابوي لكرة القدم.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك