فوج إطفاء بيروت يدخل مرحلة جديدة...

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

دخل فوج اطفاء بيروت عصر المكننة. فبات الوصول الى أرشيف الحرائق من جانب شركات التأمين والقضاء أسهل وأسرع. في الفوج قرابة 320 عنصراً لحظة الحاجة القصوى فيما يحتاج الجهاز الى 1500 عنصر، تعمل القيادة على تأمينهم على دفعات، حيث يتوقع ان تنضم في الأيام القليلة المقبلة الى الفوج دورة جديدة مؤلفة من 240 عنصراً.




الفوج لبى قرابة تسعين حالة اخماد حريق الشهر الماضي، وقرابة خمسين حالة اسعاف اضافة الى مهام أخرى متنوعة، كل هذا بواسطة 58 آلية فقط من سيارات اطفاء وسلالم وسيارات اسعاف موزعة على ثلاثة مراكز. وفي وقت يبقى تحسين هذه المعادلة ضرورة، يطالب المعنيون بأجهزة اتصال حديثة تنقذهم من خطر الموت أثناء عملهم الانقاذي.



كلفة هذه الأجهزة حوالي خمس مئة ألف دولار والعمل جارٍ حالياً على التواصل مع الجهات الرسمية والأمنية المختصة للحصول على المبلغ والموافقة. 


أكثر من نداء استغاثة "دق" أثناء زيارتنا لمركز الفوج المركزي في الكرنتينا... وبسرعة خرج المسعفون من غرفهم تلبية للواجب! موظفون برتبة شجعان هم رجال الأطفاء.


رغم النقص الحاد يعمل الفوج بتفانٍ وصمت مساعدة للناس ووفاء للمدرسة العريقة التي في سجلها عشرات الشهداء!

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك