أمهات لا يُعيّدن... والسّبب أولادهنّ!

الـــــــــلاحـــــــــق
A+

حالات القلق والذعر غالبا ما تصيب أمهات العاملين في الصحافة والإعلام وخصوصا مراسلي الأخبار فكيف ترى والدة الزميل رالف ضومط عمل إبنها الذي ربما لن يكون حاضرا لمعايدتها في هذا اليوم بسبب عمله...
 
الزميل المصور جاد بو أنطون تعرض منذ أسبوعين لرصاصة أثناء تغطيته لإشكال برج البراجنة فكيف مر الأمر على والدته؟

 
خلف الكاميرا جنود مجهولون يصلون الليل بالنهار لإنجاز عملهم ولاسيما في قسم الأخبار فكيف تبدي والدة الزميل جان نخول مسؤول الفترة في نشرة الأخبار في الـmtv رأيها في مهنة إبنها؟

 
يستحق هذا اليوم أن يحمل عيد التضحية بدلا من عيد الام لما تقدمه الأمهات من صبر وحب وعطاء لأبنائها وفي مهنتنا يأتي الحب والخوف مضاعفا مع الظروف التي نعمل بها في هذا البلد...

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك