GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

ظاهرة داخل بيوتنا تهدّد أطفالنا

March 01, 2017

0
0

المقارنة بين العاب الماضي والحاضر تولد حنينا في قلب كل من عاش الطفولة يوم كان الطفل فيها يستخدم جميع حواسه، ويستنبط ألعابا بريئة تشبهه. ولكن هناك ابعاد لا يمكن اغفالها عندما نسمي الجيل الحالي جيل "الاي باد" او الجيل الالكتروني، فلهذه الثورة التي بات ابن السنة متعلقا بها سلبيات تغلب في معظم الاحيان ايجابيات هذا التطور السحري.

ما هي النصائح للأهل اذا؟

الطب النفسي يجد أن مشكلات وحالات نفسية مرضية طرأت او ارتفعت لدى اطفال اليوم مقارنة بأترابهم من الجيل الذي سبق.

لا يبدو ان الجيل الحالي ستستهويه الالعاب التي كانت متعة اطفال الاجيال السابقة، لكن هذا لا يعني ان نستسلم للواقع و نساعده لكي يصبح أسير آلة الكترونية تبعده عن الواقع وفي الوقت نفسه تحرمه متعة الخيال.



يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط الـ MTV الإلكتروني (URL) الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

23 Apr 08:28

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree