GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

شاشةٌ تفصل بين جيلين...

February 28, 2017

0
0

 حتى ناي إبنة السنة تحاول أخذ الاي باد من يد اختها لتشاهد الرسوم المتحركة التي تسحرها.

 

لكن جنى لن تتخلى عن عالمها الخاص الذي يحتوي على كل الشخصيات التي باتت جزءا من حياتها, فالاي باد هو اللعبة التي تحتوي على كل ما يهواه الجيل الجديد. وابن السنتين يعرف كيف يدخل الى تفاصيل هذا العالم بازراره واسراره.

 
بين جيل جنى وجيل امها تفصل شاشة ساحرة جعلت من العابنا ذكريات جميلة لا يبدو انها ستكرر...

 
ومن لا يعرف لعبة الغلة والنأيفة لعله لم يعش في حارة او لم يقضي عطلته الصيفية في "الضيعة". ولا ننسى المونوبولي وريسك والداما وسلم حية والاكس او, وانسان حيوان شيئ التي كنا نستعين بها في ايام الشتاء ام في ساعات الليل... كلها العاب كانت بحاجة لعدد اكبر من الاشخاص, أما العاب اليوم فبحاجة الى كبسة زر فقط، فؤاد وسارة وكارين يختصرون أولوية الجيل الجديد لقضاء الوقت.

 
نحاول أن نعرف إذا كان الاطفال يعرفون بعضا من العابنا التي كانت ضمن يومياتنا في الصغر... ولكن وعلى الرغم من اختلاف طريقة اللعب تبقى الغميضة لعبة كل الاجيال...


يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط الـ MTV الإلكتروني (URL) الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

30 May 03:33

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree