... ورُفعت المواجهة في وجه العمالة الخارجيّة

الـــــــــلاحـــــــــق
A+

التعميم رقم واحد: سينفذ القانون فورا على اليد العاملة غير اللبنانية التي لا تحمل إجازات عمل وعلى المؤسسات المخالفة التي لا تستوفي الشروط.

هكذا رفع وزير العمل محمد كبارة المواجهة وهو رفض حتى الان آلاف طلبات تجديد اجازات العمل لمن ينافس اليد العاملة اللبنانية.

الصناعيون كانوا اول المتضررين, فوضعهم استثنائي والعديد من عمالهم لا بديل عنهم من اللبنانيين.

ومع هذا الاستثناء, وضعت الخطة على سكة التنفيذ, لكن الفضيحة ان لا مفتشين كافين في وزارة العمل.

الخط الساخن 1740 المستحدث يبقى خشبة الخلاص لكل متضرر من المنافسة السورية والاجنبية غير الشرعية, لكن المشكلة تبقى ان خطة الحكومة عينها بصيرة ويدها قصيرة.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً