وزارة الاعلام بين الماضي والحاضر والمستقبل

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

في أول لقاء معه, صرح وزير الاعلام ملحم الرياشي بأن اولى مهامه في وزارة الاعلام هي الغاؤها. ليست هي المرة الاولى التي يقترح هذا الامر خاصة مع الغاء هذه الوزارة في معظم الدول.في لبنان مرت هذه الوزارة بمراحل عدة.
 

فهي ومنذ تأسيس لبنان الكبير كان اسمها وزارة الانباء ومر عليها اكثر من عشرين وزيرا، بعدها اصبح اسمها الانباء والارشاد استمرت لخمس سنوات ليعود اسمها كالسابق لخمس سنوات اخرى، وفي حكومة الرئيس صائب سلام عام اثنين وسبعين تغير اسمها الى وزارة الاعلام. وزراء كثر مروا على هذه الوزارة لكنها لم تكن يوما فعالة كما يجب.
 

نسأل الوزير الجديد عن هذه الخطوة ومدى جديتها.
 

في وقت يتجرأ فيه احد الوزارء على التفكير بإلغاء وزارته, نجد صانعي القرار يستحدثون وزارات دولة لا يعرف وزراؤها مهامهم فيها، فتضاف الى الاعباء التي يتكبدها المواطن رواتب ومخصصات لوزارات لا تقدم ولا تؤخر سوى في المحاصصة السياسية.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك