اي شيطان سيكمن في تفاصيل البيان الوزاري؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

كل البيانات الوزارية للحكومات اللبنانية التي شكلت بعد الطائف تضمنت فقرات تدعم المقاومة في وجه اسرائيل وتؤكد حقها حتى تحرير الاراضي المحتلة. البيانات تضمت تقريبا الجمل والعبارات نفسها من حكومة الرئيس سليم الحص عام 1989 مرورا بحكومة الرئيس عمر كرامي عام 1991 والرئيس رشيد الصلح 1992 وصولا الى حكومات الرئيس الشهيد رفيق الحريري المتعاقبة حتى تحرير الجنوب. وبعد انسحاب اسرائيل تضمن البيان الوزاري للمرة الاولى اشارة وذكرا بالاسم لمزارع شبعا.


هنا ظهرت ما سمي بالثلاثية الذهبية وتم اعتماد في بيانات الحكومات المتعاقبة عبارة حق لبنان بجيشه وشعبه ومقاومته في تحرير الاراضي اللبنانية المحتلة.
رئيس الحكومة الرابعة والسبعين سعد الحريري واستباقا لاي اشكالية التجأ الى روحية خطاب القسم من اجل صياغة البيان الوزاري, فهل ينجح في ذلك ام ان الشيطان سيكمن في التفاصيل؟


للمزيد تابعوا الفيديو المرفق.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك