القديس بولس سيزوركم... في بيوتكم!

A+

بين سنتَي 5 و10 ميلادي، وُلدَ بولس الرسول. وفي سنة 2008، احتفلت الكنيسة بالذكرى الألفَين لولادة هذا الرسول العظيم، الذي سُمِّي، وبحقّ، مؤسّس المسيحيّة الثاني. تضمّ سيرة القديس بولس محطّات مشعّة تبيّن أنّ هذا الرسول، هو أيضاً، كان "عالميًّا" في تفكيره، وأنّه لا يزال، بفكره الرائع، يجذب الشباب إلى المسيح.

 
سيزور القدّيس بولس، الذي بشّر بالمسيحيّة حتى سُمّي الإعلامي الأول، مشاهدي mtvفي منازلهم عبر فيلم سينمائي من ثلاثة أجزاء يحمل اسمه، ويُعرض ابتداءً من اليوم، عند الساعة السادسة مساءً، وغداً الثلاثاء والأربعاء عند الساعة السابعة إلا ربعاً.

 
يعرض الفيلم لحياة القديس الذي تحوّل من شاوول الى بولس، وانقلبت حياته رأساً على عقب منذ تعرّف إلى السيّد المسيح على طريق دمشق. فكيف تعرّف بولس الى حياة المسيح؟ كيف أحدث فيه هذه الثورة؟ ما هي أسرار هذه الشخصيّة التي طبعت المسيحيّة بطابعها؟ لماذا أحبّ المسيح بعد أن كان يحاربه؟ كيف أمضى حياته وكيف كانت علاقته بتلامذة يسوع، وهو لم يكن منهم؟ 
هذه الأسئلة الكثيرة نجد أجوبةً عليها في فيلم Saint Paulالذي يروي، في إنتاجٍ سينمائيٍّ ضخم، سيرة أحد أعظم القدّيسين، وتواكب من خلاله الـ mtv أسبوع الآلام، الى جانب أفلام وبرامج وتغطيات تُعرض هذا الأسبوع.
 
 
القدّيس بولس سيزوركم في بيوتكم، بدءاً من اليوم الإثنين، فشرّعوا الأبواب له وتعرّفوا عليه...

 

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً