ما مصير إضراب أساتذة التعليم الرسمي؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

منذ 10 آذار الماضي وأساتذة التعليم الثانوي "مضربون" عن التعليم. الثانويات أقفلت والتلامذة اشتاقوا الى ملاعبهم وباتوا يسألون مصير عامهم الدراسي.


من مليون ليرة الى مليون ونصف المليون سيصبح راتب الأستاذ الثانوي في أول دخوله الى القطاع في وقت تقدم السلسلة الجديدة زيادة بالرتب بنسبة 140% لبعض موظفي القطاع العام. أضف الى عدم رضا الأساتذة على الدرجات المعطاة لهم.


تحسين القطاع التربوي هو هدف الأساتذة وهم يأملون أن تصبح شهادة الماجيستر شرطاً للقبول في امتحانات مجلس الخدمة المدنية. ومن المضربين رسالة الى التلاميذ وذويهم عن الامتحانات الرسمية.
التفاصيل تتابعونها في الفيديو المرفق.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك