صدقوا أو لا تصدّقوا: القانون العثماني يحكم بلدة لبنانية

A+

"من لا ينتخبنا خائن لمقاومتنا"، قال حزب الله وحركة امل سابقاً في الانتخابات البلدية الأخيرة ...


أما اليوم فمن يبيع الخمر في مناطق الحزب والحركة وتحديداً في كفرمان فهو خائن لا للقانون اللبناني بل لبقايا القانون العثماني وعمره اكثر من مئة عام.


2500 شخص وقعوا عريضة اعتراضاً على بيع الخمور في كفررمان مطالبين بإقفال محالها في بلدة غالبية سكانها من الطائفة الشيعية, فإن كان الامر يتعلق بتطبيق الشريعة الاسلامية بحذافيرها، فلماذا يطبق قسم منها ويهمل قسم آخر؟
صاحب احد المحال في البلدة اعتبر ان هذه الحملة لا تشبه لبنان بتاتا والاتي اعظم.


التفاصيل تتابعونها في الفيديو المرفق.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً