إرتفاع في صادرات وواردات الصين في أيلول

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

سجلت الصادرات والواردات الصينية ارتفاعا في شهر ايلول الماضي وفق ما أظهرته بيانات رسمية، مما يعزز موقع الرئيس شي جينبيغ الذي يستعد لقبول ولاية جديدة من خمس سنوات كزعيم للحزب الشيوعي في وقت لاحق هذا الشهر.

وأظهرت أرقام الجمارك ان الصادرات نمت بنسبة 8،1 بالمئة والواردات بنسبة 18،7 بالمئة في ايلول، مقارنة بزيادة 5،5 بالمئة للصادرات و13،3 بالمئة للواردات في الشهر الذي سبقه.

لكن رغم ان رقم الواردات يتخطى توقعات دراسة لبلومبرغ نيوز، إلا ان رقم الصادرات أدنى بقليل من التوقعات.

وبلغ الفائض التجاري في ايلول 28،5 مليار دولار، مقارنة بـ47 مليار في آب.

وكتب جوليان ايفانز-بريتشارد الخبير الاقتصادي بشؤون الصين في كابيتال ايكونوميكس "ارقام اليوم تشير الى انه ليس فقط الطلب الاجنبي القوي استمر في تعزيز نشاطات التصنيع في الصين، بل ان الطلب الداخلي لا يزال قويا ايضا".

لكن ايفانز-بريتشارد قال ان الارقام مضللة لأن أيام العمل في الشهر الماضي كانت اكثر بالمقارنة مع نفس الفترة العام الماضي، اذ أن عطلة مهرجان منتصف الخريف التي تستمر نحو اسبوع، تم احياؤها في ايلول 2016.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك