موردو "أبل" في ورطة بعد أسوأ أداء بسبب آيفون X

الـــــــــلاحـــــــــق
A+

استقرت الأسهم الأوروبية، مع فتور اتجاه صعودي في الأسواق العالمية وتضرر موردي "أبل"، بعدما خاب أملهم جراء تأخير شحن هواتف "آيفون" الجديدة عن الموعد المتوقع.

وأغلق مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي مستقرا، معوضا خسائره المبكرة بفضل مكاسب أسهم شركات النفط والبنوك، وهو ما غطى على ضعف أداء أسهم شركات صناعة الرقائق الإلكترونية وهبوط في أسهم شركات التعدين.


وجاءت الشركات الموردة لـ"أبل" بين الأسهم الأسوأ أداء، مع هبوط سهم "إيه.إم.إس" 3.9 في المئة، وسهم "ديالوغ" لأشباه الموصلات 1.6 في المئة، لكن سهم "إس.تي.إم إكرو" أغلق مرتفعا 0.1 في المئة.


وقال متعاملون إن أسهم تلك الشركات تعرضت لضغوط لأن هواتف أبل الجديدة (أيفون X)" التي يبلغ سعرها نحو 999 دولارا، سيتأخر شحنها عن الموعد المتوقع في الثالث من تشرين الثاني المقبل.

وتكافح الأسهم الأوروبية للحصول على مزيد من الدعم بعدما هبطت 7 في المئة على مدى أشهر الصيف.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع مؤشر "فايننشال تايمز" البريطاني 0.3 في المئة، بينما صعد مؤشرا "داكس" الألماني و"كاك" الفرنسي 0.2 في المئة لكل منهما.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك