GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

مانيلا لم تعد ترغب بتلقي مساعدات مالية اوروبية

May 18, 2017

0
0

أعلنت بعثة الاتحاد الاوروبي في مانيلا أن الفيليبين لم تعد ترغب في المساعدات المالية الاوروبية، على خلفية توتر بشأن "الحرب على المخدرات" العنيفة التي يشنها الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي.
 

وقالت البعثة في بيان قصير "أبلغتنا حكومة الفيليبين انها لم تعد تقبل المساعدات الاوروبية".
 

واوضح السفير الاوروبي في الفيليبين فرانز جيسين ان هذا القرار سيطال مساعدات بقيمة 250 مليون يورو، دون تقديم المزيد من التفاصيل.
 

وندد رئيس الفيليبين (72 عاما) مرارا بنواب أوروبيين ومسؤولين في الاتحاد الاوروبي لانتقادهم حملته على المخدرات التي سقط فيها آلاف القتلى.
 

وفاز دوتيرتي، المحامي المعروف بخطابه الحاد، في الانتخابات الرئاسية في 2016 مع وعد بشن حملة قمع لا سابق لها ضد عالم المخدرات.
 

وأعلنت الشرطة انها قتلت نحو 2700 شخص منذ تولي دوتيرتي السلطة نهاية حزيران 2016. وقتل اكثر من 1800 منهم في حوادث على صلة بالمخدرات على أيدي مسلحين مجهولين. وهناك نحو 5700 وفاة عنيفة يجري التحقيق فيها، بحسب أرقام الشرطة الفيليبينية.
 

وفي ايلول 2016، وجه الرئيس الفيليبيني سيلا من الشتائم ضد الاتحاد الاوروبي وقام بحركة بذيئة حيال البرلمان الاوروبي بعد إدانة هذا الاخير لعمليات إعدام دون محاكمة.
 

وتابع حينها "أقول لهم اذهبوا الى الجحيم. انتم تفعلون هذا للتكفير عن ذنوبكم".
 

وشتم الرئيس المثير للجدل بعبارات مشابهة تقريبا مؤسسات دولية اخرى مثل الامم المتحدة. كما نعت الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما بانه "ابن عاهرة".
 

وبعيد ذلك، قارن نفسه بهتلر. وقال انه سيكون "سعيدا بالقضاء" على ثلاثة ملايين مدمن مخدرات. لكنه عاد واعتذر من اليهود بشأن هتلر بعد ان اعتبرت المانيا تصريحاته "غير مقبولة".
 

وأجرى دوتيرتي تغييرا جذريا في دبلوماسية بلاده، مديرا ظهره للحليف الاميركي التقليدي ليتقارب مع الصين رغم خلاف حدودي بشأن بحر الصين الجنوبي، وهو يأمل بذلك الحصول على مليارات الدولارات من الاستثمارات الصينية.



23 Sep 12:21

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree