GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 6-1-2017

By (وكالات) /January 06, 2017

0
0
وكالات

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

كل عيد وانتم بخير، فأبناء الطوائف الأرمنية والطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي، احتفلت بعيد ميلاد السيد المسيح. وابتداء من الاثنين المقبل تنتهي عطل الأعياد في لبنان، وينتهي معها الاسترخاء السياسي.

العنوان الأول لمرحلة ما بعد الأعياد، زيارة الرئيس ميشال عون إلى المملكة العربية السعودية، وما تحمله من أبعاد وما قد تسفر عنه من نتائج. أما العنوان الثاني فقانون الانتخاب الذي بدأ البحث فيه بهدوء في غرف مغلقة، ما يمهد بالتالي لاطلاق البحث العلني.

وتؤكد معلومات للـ mtvان البحث الانتخابي ينطلق من ثلاثة مشاريع، مختلط "القوات" و"الاشتراكي" و"المستقبل"، ومختلط الرئيس بري، واقتراح بري اجراء الانتخابات على مرحلتين. ولأن أي مشروع لم ينجح حتى الآن في تحقيق التوافق المطلوب، فإن الاتجاه هو إلى الأخذ بأحد قوانين المختلط معدلا، شرط الالتزام بمعايير واحدة.

اقليميا، روسيا بدأت خفض قواتها في سوريا. في وقت أعلن منذ قليل عن التوصل إلى وقف لاطلاق النار لعدة ساعات في منطقة وادي بردى في ريف دمشق.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

في عيد الميلاد لدى الطوائف الأرمنية، بدت الدولة وكأنها في استراحة المحارب، بعد القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء، وبعد الاستنفار الرسمي لمواكبة ما جرى في اسطنبول لا سيما بالنسبة إلى اللبنانيين الذين كانوا هناك.

لبنان الرسمي يستعد لزيارة الرئاسة الأولى خارج لبنان، وهي للسعودية ثم قطر، وتبدأ الاثنين مع وفد وزاري كبير يضم سبعة وزراء. ما هو شبه مؤكد أنَّ لا جلسة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل، لأن زيارة الخارج ستمتد إلى الخميس.

مقررات جلسة هذا الأسبوع ما زالت في التداول، لجهة تقويمها سلبا أو ايجابا. والبارز في هذا المجال تغريدة للنائب وليد جنبلاط قال فيها: "بعد النفط والغاز مرورا بالاتصالات من هي العروس الجديدة الميكانيك أو نمر السيارات؟".

في الموازاة بدأت الملفات تثار بدءا بملف الاتصالات الخلوية، حيث بوشرت اليوم حملة تستهدف الأسعار التي هي من بين الأغلى في العالم. فهل تتولى التركيبة الجديدة في وزارة الاتصالات، معالجة هذا الموضوع المزمن منذ دخول لبنان عهد الخليوي؟.

من خارج السياق، شهدت مدينة طرابلس حماوة سياسية على خلفية توقيف مدير مكتب الوزير السابق أشرف ريفي، وفيما التحقيقات تشير إلى ان التوقيف جاء على خلفية التعاطي السياسي، فيما وجوده في سلك قوى الأمن يمنع عليه هذا الأمر، ردت أوساط الوزير ريفي ان هذا التوقيف كيدي.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

في انتظار زيارة رئيس الجمهورية ميشال عون للسعودية الاثنين، ومحصولها المفترض لاحقا، تتجمد الدماء النفطية في العروق الجنبلاطية، ولا يسع زعيم الجبل أن يفرغ حمولته من الاستيلاء إلا على ال"تويتر"، حمال الهموم وحائط المبكى الوحيد، لاسيما بعد غداء المصالحة بين "أمل" و"التيار" الذي صب زيت البحر الأسود على النار الجنبلاطية.

لكن فات الجميع، من الذين تغدوا أو الذين لم يتعشوا من مقدرات البلد، أن النفط متى لزم لشركات أجنبية يصبح صعب المنال، وستدخل هذه الشركات رقيبا على كل قطرة نفط، وليس على طريقة رقابة طلال أرسلان "وتفلاية" البحص عند شواطئ خلدة.

وبجماد الحدث، ضجت طرابلس بتوقيف مرافق وزير العدل المستقيل سابقا أشرف ريفي، ما عده عملا كيديا ضده من شعبة المعلومات التي قالت مصادرها ل"الجديد" إن المرافق هو مؤهل في قوى الأمن وفي الخدمة العسكرية فعليا. وقد خالف القوانين بتنظيم المهرجانات والتدخل لإطلاق سجناء والانغماس في العمل السياسي، ولذلك عوقب مسلكيا ولم يجر توقيفه عدليا، وهو تدبير يتخذ مع عشرات العناصر يوميا.

وإذا كان عمر البحر مرافقا لا يلتزم معايير الانضباط الأمني، فإن لمرافقي ريفي بحورا وشطورا في العمل المخالف للقوانين، وبينهم من أوقف سابقا في قضية تهريب المازوت.


وعلى التنبيه من مستنقعات الفساد، تحذير أول أهداه وزير التربية السابق الياس بو صعب لخليفته مروان حمادة، كاشفا عن لصوص في الوزارة، وعن ملفات فساد سيعرضها في حينه. لكن هل يجد هؤلاء اللصوص بيئة حاضنة وتربية صالحة، حيث تصعب المحاسبة وتقفل أبواب المعاينة والتدقيق؟.

ومن أبواب المسائلة داخليا، إلى معركة الباب السورية- التركية، التي قالت أنقرة إنها تحولت إلى حرب شوارع ومواجهات دامية، فيما ترزح المدن التركية تحت تهديد "داعش"، وترفض الاعتراف بهذا الخطر. والعدو الواحد بالنسبة إلى رجب طيب اردوغان سيكون إما عبد الله غولن وإما الاكراد ومتفرعاتهم، وآخرهم "الإيغور" المتحدرون من أصل صيني. لكن الأخطر هو أن تنسب صحف محسوبة على اردوغان حقائق مغايرة عن تفجير ملهى "لا رينا".



*****************

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


ملفات رئيس الجمهورية إلى السعودية وقطر جاهزة، وقرارات منتظرة في الرياض والدوحة بخصوص مساعدة لبنان، وأبرزها سيكون رفع حظر سفر الخليجيين إلى بيروت. وثمة موضوعان مرتقبان في الرياض والدوحة، الأول يتعلق بالمنحة السعودية للجيش اللبناني، والثاني بالدور القطري في المساعدة في ملف العسكريين المخطوفين.

في أي حال، الأسبوع الجديد حافل بالتحركات ومنها اهتمام الرئيس بري بتفعيل العمل التشريعي. وكذلك اهتمام الرئيس الحريري بإنجاز عمل اللجان الوزارية في موضوعي النفط والميكانيك.

حتى ذلك الحين، نشير إلى حدث مفجع بخسارة مجلس النواب أحد أعضائه بدر ونوس.

أما الخبر المفرح فهو أجواء عيد الميلاد عند الطائفة الأرمنية. وقد هنأ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اللبنانيين أبناء الطائفة الأرمنية بعيد الميلاد، متمنيا ان يعيده الله عليهم وعلى جميع اللبنانيين بالخير والسلام والاستقرار. ونقل إلى الكاثوليكوس آرام الأول تهانيه وتمنياته.

مطران الأرمن الأرثوذكس شاهي بانوسيان، أمل أن تكون ولادة المخلص ولادة حقيقية للبنان الذي نطمح اليه. ودعا الجميع إلى العمل من أجل الوطن الذي نريده.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

مصارحة بين حركة "أمل" و"التيار الوطني الحر"، تؤسس لتعاون سياسي مطلوب لاستكمال حلقات السلسلة السياسية الايجابية في البلد. طاولة الغداء في الخارجية أمس، جمعت الوزيرين علي حسن خليل وجبران باسيل، بحضور اللواء عباس ابراهيم. مصادر مطلعة اكتفت بوصف اللقاء للـ nbn بالايجابي والمثمر، من دون الدخول في التفاصيل.

 

بين الحركة والتيار، نظرة موحدة إلى النسبية أو الصيغة التأهيلية، تدفع العلاقات بينهما إلى الأمام.

 

الانتخابات عنوان المرحلة المقبلة، والقانون العتيد امتحان لكل القوى السياسية، التي ترفع لواء القانون الجديد وتماطل لابقاء الستين. لا تأجيل ولا تمديد، صار الأمر محسوما. لكن الصيغة تترقب توافقا سياسيا مفقودا عند مصالح القوى وحسابات الكتل والخرائط المناطقية الموزعة بين دائرة وقضاء ومحافظة. لا مصلحة وطنية ببقاء الستين الحالي، بعدما طوى صفاته الزمن، وثبتت التطورات حاجة لبنان إلى قانون عصري على الأقل يدخل النسبية إلى الصيغة في مرحلة أولى تعطي للمرأة كوتا وللشباب دورا.

الأدوار الاقليمية تحددها في سوريا متغيرات فرضت عودة المعارضين تدريجيا إلى حضن الدولة. مشوار العودة بدأ، لكن اعادة السفن الحربية الروسية لا يعني انتهاء دور موسكو. سبق ان سحب الروس آلياتهم وأساطيلهم في شباط الماضي، لاعطاء الهدنة فرصة، ثم عادوا للمساهمة ميدانيا في تحرير حلب. اليوم، الروس يكررون التجربة كتكتيك سياسي لانجاح المفاوضات، لكن إن عاد المسلحون والداعمون عادوا.

 

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

قرعت أجراس حلب في كنائسها الأرمنية، بميلاد السيد المسيح، فكانت تراتيلها عربية أكثر من عرب لم يريدوا لحلب وأهلها وسوريا وتنوعها البقاء.
قرعت أجراس حاربها وشتت أهلها ولا زال، أناس امتهنوا التسلط والحروب بعناوين عرقية وقومية حينا، وطائفية ومذهبية أحيانا. فكانت صلوات الميلاد بأن يحفظ الله الجيش السوري والحلفاء الذين أعادوا لحلب حياتها، ولعقارب ساعاتها الانتظام على طريق المحبة وقيامة سوريا وفلسطين ولبنان وكل المنطقة.

في ريف دمشق أجراس نصر قرعها الجيش السوري في وادي بردى، مكبدا جماعة "النصرة" الارهابية خسائر كبيرة.
في بيروت، اعلان ايراني عن دعم مطلق للسلطات اللبنانية، وعن استعدادات جدية لتسليح الجيش، وضعها رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي، بعهدة الحكومة اللبنانية.

وبعهدة الحكومة، نقاشات انتخابية حول القوانين الممكنة، ومع المهلة الممكنة، تبقى النسبية الخيار الأنسب لانقاذ البلاد.
 
*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"
لم يكن ينقص جوقة المطالبة بدفن ثروة لبنان الغازية، والاستمرار في إفقار الشعب اللبناني، إلا عاصم قانصوه. هكذا اكتملت تركيبة النيو حركة وطنية ربما، على قاعدة مقلوبة، ضد مبادئ كمال جنبلاط وأهداف الأحزاب الاشتراكية كلها.

لا ازدهار في الاقتصاد، ولا نسبية في الانتخاب، ولا منطق أو حقيقة في الاعتراض. فالمعترضون على بحبوحة اللبنانيين ذرائعهم كثيرة، منها مثلا، أن الملف تنقصه الشفافية، علما أن كل أوراقه مفلوشة في كل عواصم العالم ولدى كل المؤسسات الدولية، فضلا عن إدارات الدولة اللبنانية كافة. ومنها أن القرار اتخذ بشكل متسرع، علما أن الملف منجز منذ أربعة أعوام، قبل أن يحنطه نجيب ميقاتي ثم تمام سلام، وأن الاستثمار الفعلي لن يبدأ قبل أعوام مماثلة مقبلة، هذا إذا بدأنا الحفر أمس. فيما قبرص صارت بلدا غازيا. وفيما اسرائيل تعتدي على باطن بحرنا، بعد أرضنا ومائنا وأجوائنا.

وبالتالي قد يكون عقد كامل بالنسبة إلى البعض، غير كاف لدراسة ملف. أو لحلحلة عقد خاصة، وقد يكون المطلوب في نظرهم، قرنا كاملا، عل الغاز يتحول أحفوريا، فيصير أكثر قيمة أو أشد سيولة. المهم أن الملف قد أنجز، وأن زمن الابتزاز أو الإهمال أو رمي قنابل الدخان على جبهة، لتحقيق نقاط على جبهة أخرى، قد ولى، فحق لبنان في استثمار ثرواته مؤكد ومطلق ومنطلق. تماما كما حق لبنان في سياسة خارجية لبنانية سيادية مستقلة كاملة، كما ينتظر أن تكرس في الزيارة الرئاسية الأولى إلى السعودية وقطر.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"
في عطلة عيد الميلاد عند الأرمن الأرثوذكس، هدأت الساحة السياسية، ولم يسجل أي تحرك بارز. في وقت تلاحقت المواقف المشددة على أهمية الزيارة التي سيبدأها رئيس الجمهورية ميشال عون إلى المملكة العربية السعودية، والتي من شأنها ان تعيد الزخم إلى العلاقات اللبنانية- الخليجية.

اقليميا، استمر تصعيد قوات النظام السوري لقصفها منطقة وادي بردى، حيث جددت القاء البراميل المتفجرة، في محاولة للسيطرة على المنطقة التي تعد خزان مياه دمشق. في المقابل، أعلن الجيش الروسي انه بدأ الانسحاب من سوريا، حيث من المقرر أن يسحب قريبا حاملة الطائرات الوحيدة التي ينشرها في المنطقة.

عراقيا، تقدم جديد في الحرب على "داعش" حققته قوات مكافحة الإرهاب في الموصل، وتمكنت من تحرير حي المثنى.
 
*****************


21 Nov 12:11

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree