GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

قبل "فوتّ الغول" كانت لنا مغنية "ملكة السيكس"!

By (خاص موقع mtv) /March 10, 2017

0
0
خاص موقع mtv

غالباً ما يوجّه الصحافيّون أقلامهم لانتقاد فنّانات تقدّمن أغنيات هابطة وتتضمّن إيحاءات جنسيّة، وينسون أنّ مغنيات كثيرات سبقنهنّ على الطريق نفسها، في زمن ما يُعرف اليوم بالزمن الجميل. ففي تلك الأيّام، يمكن العثور أيضاً على ما هو شبيه بـ "فوتّ الغول"، وهناك من نالت حينها لقب "ملكة السيكس".

 

كان لافتاً المقال الذي ورد على صفحة "أنتيكا" التي تهتمّ بنشر صور قديمة لفنّاني العصر الذهبي، حيث أرفق كاتبه فيديوهات لفنّانات تفوّقن بأغنياتهنّ على ميريام كلينك ورولا يموت وغيرهما. والغريب، بعد سماع هذه الأغينات، أنّ كلينك لا تزال بعيدة عنهنّ إن صحّ القول، خصوصاً أنّ بعضهنّ قدّمن هذه الأغنيات بأسلوبٍ "طربيّ".

 

ونذكر، في هذا المجال، المغنية التونسيّة حبيبة مسيكة (1903-1930)، التي قدّمت أغنيات لها معانٍ جنسيّة كـ "على سرير النوم دلّعني"، والتي تقول: "عطف عليّ بجمالو، يا محلا غمزو وهزارو، سبتو يعمل ما بدالو وعلى سرير النوم دلّعني".

 

أمّا منيرة المهديّة (1885-1965)، والتي لُقّبت بـ "سلطانة الطرب"، فكانت لها أيضاً حصّة كبيرة من الأغنيات التي تتضمّن إيحاءات جنسيّة. ونذكر أغنيتها "بعد العشا يحلا الهزار والفرقشة" والتي تقول: "مستنظراك ليلة التلات بعد العشا، تلقى الحكاية موضّبة، بإيدي قايدة الكهربا، واقعد معاك على هواك ولا فيش هناك غيرنا، وبلاش كتر الخشا".

 

ولعلّ أبرز من لاقت "ضجّة" في ستينيّات القرن الماضي، هي المغنية السوريّة مها عبد الوهاب الملقّبة بـ "ملكة السيكس"، والتي لمع نجمها في لبنان فقدّمت أغنيات كثيرة مثل "أي أي" حيث تقول: "شلّحني فستاني الأسود، وانعم بقربي يا روح قلبي، قدّ ما فيك يا حبيبي بوّس".

 

وبعد أن كانت مراحل عدّة من القرن الفائت مزدهرة بهذا النوع من الأغنيات، قبل أن تدخل الرقابة وتمنع بثّها عبر الإذاعات، عادت الموجة نفسها مطلع القرن الحالي، مع فنّانات لم يدم انتشارهنّ إلّا لسنوات قليلة جداً. والأمثلة هنا كثيرة جدّاً...



يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط الـ MTV الإلكتروني (URL) الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

25 Mar 11:42

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree