الضاهر للـmtv: نحن مع الجيش ولكن ضد الأسلوب المعتمد في عرسال والحكومة اللبنانية ترسل شهريا 40 طنا من المتفجرات للنظام السوري

February 04, 2013

7
0

جدّد النائب خالد الضاهر الإعراب عن اعتقاده أن "بلدة عرسال تتعرض لاستهداف منذ فترة بدأت مع إعلان وزير الدفاع الحالي فايز الغصن عن وجود عناصر من القاعدة فيها".
ولفت الضاهر للـmtv الى أن "هناك حملة ظالمة وافتراءات تطال المناطق السنية والمناطق الحاضنة للاجئين السوريين".
وروى أن "قوة تابعة للاستخبارات مشكلة من فريقين، واحد بلباس عسكري وآخر بلباس مدني، دخلت عرسال، والفريق ذو اللباس المدني أخذ المواطن خالد حميد"، معتبرا أن "المافيا فقط تصدر أوامر قتل المواطنين"، مؤكدا أن "أهالي عرسال أنقذوا الجرحى ونقلوهم الى مبنى البلدية لمعالجتهم ومن أمر بتنفيذ هذا العمل غير المدروس يتحمل مسؤولية دم الشهداء".
وأكد الضاهر أن "رئيس بلدية عرسال وفاعليات البلدة وفاعليات عكار تطالب منذ سنتين بنشر الجيش اللبناني، حتى اننا طالبنا بنشر القوات الدولية"، ونبه من أن "هناك محاولة باثارة الفتنة بين السنة لينقسموا الى مؤيدين للجيش ومعارضين له".
وأعلن "نحن مع الجيش ولكننا ضد الأسلوب الذي يعتمده في عرسال".
ووأشار الى أن "الحكومة اللبنانية كانت ترسل شهريا 40 طن من المتفجرات للنظام السوري ليضرب فيها المعارضين، وسأوثق ذلك بمؤتمر صحفي قريبا وآخر دفعة متفجرات أرسلت في 29 تشرين الثاني الماضي".
كذلك شدد الضاهر على أننا "لن نسمح بحدوث نهر بارد جديد في عرسال".

25 Apr 02:50

MORE LIVE NEWS
Loading news...