GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

كارثة تحرير الرهائن في الجزائر

January 17, 2013

2
0

 

هنا إن أميناس... في الظاهر هي مجرد منشأة غاز تشغلها شركة سوناطراك الجزائرية، لمصلحة شركاتي "بي بي البريطانية" و"ستات أويل" النروجية، لكن هذه النقطة التي تقع على الحدود الجزائرية الليبية، تحولت إلى مسرح انتقامي بطله جماعة "الموقعون بالدم" التي يتزعمها القيادي السابق في تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي مختار بلمختار، المكنى خالد أبو العباس، وضحاياه عشرات الرهائن الأجانب من جنسيات أميركية أوروبية وآسيوية، ومئات الجزائريين الذين يعملون في المنشأة.

 

أهداف عملية الخطف واحتجاز الرهائن واضحة، وقد حددتها الجماعة الإسلامية بوقف العمليات الفرنسية في مالي، على الحدود الجنوبية مع الجزائر، وانسحاب الجيش الجزائري من محيط المنشاة، باعتبار أنه سمح للطائرات الفرنسية بالتحليق في الأجواء الجزائرية.

 

تهديدات الجماعة لم تمنع الجيش الجزائري من شن هجوم على موقع إنتاج النفط بهدف تحرير الرهائن، لكن هذا الهجوم أدى إلى مقتل عدد من الرهائن ومن الخاطفين، تضاربت المعلومات بشكل كبير عن أعدادهم وتراوحت بين ثمانية وخمسة وثلاثين وفقا لمصادر أخرى.

 

أما الرهائن الذين تمكنوا من الهروب، فهم فروا خلال قصف جوي تزامن مع محاولة الخاطفين تغيير مكان احتجاز الرهائن. كم نُقل أن الجيش الجزائري تمكن من تحرير ستمئة جزائري من عمال الموقع كانوا من بين الرهائن.

 

ارتباط الأزمة في مالي بعملية الخطف في الجزائر غير مفاجئ. الإسلاميون الذين دخل الجيش الفرنسي إلى مالي لمواجهتهم يتمركزون في شمال البلاد، أما العملية الانتقامية، فوقعت في الجزائر، في منشأة الغاز. كيف ولماذا؟ الجواب واضح، فنشاط القاعدة في المغرب الإسلامي يتوزع ضمن دائرة كبيرة من ليبيا إلى الجزائر وموريتانيا والنيجر وتشاد، إضافة إلى شمال مالي، والمجموعات المقاتلة تعمل ضمن مجموعات موزعة في كل هذه المنطقة.

 

في إشارة إلى سوء إدارة الجزائر الأزمة، تمنى رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون لو أن الجزائر أبلغته مسبقا عن عملية تحرير الرهائن لتجنب مقتل عدد منهم، أما الرئيس الفرنسي الذي يتابع تطور الأوضاع في مالي، فهو أقر بوجود فرنسيين بين الرهائن، متكتما عن التفاصيل الباقية لضمان سلامتهم.

 

جان نخول

26 Oct 12:02

Loading news...