GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

أسرار الصحف الصادرة صباح السبت 11 تشرين الثاني 2017

By (وكالات) /November 11, 2017

0
0
وكالات
النهار
قال ناشط سياسي إن "حزب الله" وحركة "أمل" سيمنعان عن خصومهم في الانتخابات المقبلة بلوغ الحاصل الانتخابي وفق خطّة مدروسة بدقّة لإقصائهم مجدداً.
بدا من المشاورات والزيارات أن أكثريّة السفراء يقومون بجولات استطلاع واستفهام ولا يملكون أي معلومات من دولهم.
تدور تساؤلات حائرة في أوساط العاملين في وسائل إعلام عربيّة تمّ توقيف أصحابها في المملكة العربيّة السعوديّة.
المستقبل
إنّ ديبلوماسيين عرباً يتحدّثون عن احتمال طرح ملف الأزمة اللبنانية في أعقاب استقالة الرئيس سعد الحريري على طاولة مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين خلال اجتماعه مع الاتحاد الأوروبي بعد غد الإثنين.
الجمهورية
يردّد سفير دولة أوروبية أمام المسؤولين أنّ بلاده لن تتخلّى عن لبنان، وهي مستنفرة على أعلى المستويات لحلّ الأزمة الناتجة عن استقالة الحريري.
هدّدت شخصية سياسية في تكتّل نيابي فاعل بـ"كشفِ المستور" في قضية حسّاسة ماثلة، في حال لم تتّضِح الملابسات المحيطة بها.
حدّد مسؤول كبير 22 تشرين الثاني الجاري موعداً أساسياً لحسمِ مسار استحقاقٍ مقبل.
اللواء
قوبل موقف نائب بقاعي باستغراب من قبل جهات حليفة، لجهة اعتراضه على مشاورات رئاسية
يتجه تيّار حاكم لإجراء اتصالات سياسية، حزبية، بموازاة التحرّك الرسمي، لإحتواء الموقف على الأرض
تولّت دولة كبرى إجراء اتصالات لمنع حدوث صدام عسكري، على خلفية الأزمة الحالية
الشرق
تساءلت مصادر عما اذا كانت التطورات الحاصلة في لبنان ستؤدي الى تدهور أمني.. ورأت ان لبنان عاش من دون رئيس الجمهورية لسنتين وأكثر وبقي الوضع ممسوكاً وبأفضل أحواله..
أبلغت جهات ديبلوماسية عربية رئيس الجمهورية أنه من غير المقبول القبول بأن يكون أحد مكونات الحكومة لا هم عنده سوى التهجم على العديد من الدول العربية وفي مقدمها السعودية..
في ضوء التطورات الأخيرة وما يمكن ان تحمله من تداعيات لفتت مصادر نيابية ووزارية الى احتمال تأجيل موعد الانتخابات النيابية المقررة في الربيع المقبل..
البناء
قالت مصادر يمنية إن الكلام عن وجود الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قيد الإقامة الجبرية في الرياض لم يكن يلق التعامل بالجدية اللازمة ويعتبر نوعاً من اللعب السياسي، لكن ما جرى مع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري منح رواية تقييد حركة الرئيس اليمني درجة عالية من المصداقية، خصوصاً بعد بقائه شهوراً لا يغادر الرياض وعدم تلبيته لأكثر من دعوة خارجية لزيارة دول غربية وأكثر من مناشدة يمنية لزيارة عدن.
بالرغم من تصاعد الحملة السعودية على لبنان والإجراءات التي اتخذتها بحق رئيس الحكومة ورئيس تيّار "المستقبل" سعد الحريري عبرت قيادات التيّار وجمهوره عن التضامن الكامل معه وتأكيدهم التمسك به رئيساً للحكومة والتيّار وهذا ما أظهرته وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة التي حفلت بصور للكثير من قيادات المستقبل وإعلامييه مع الحريري وتعليقات تؤكد وقوفهم إلى جانبه.


24 Nov 09:17

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree