GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

مقدمات نشرات الأخبار ليوم السبت 15/7/2017

By (الوكالة الوطنية) /July 15, 2017

0
0
الوكالة الوطنية

 

مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

عطلة أسبوع حارة تقريبا، لكنها تفسح في المجال أمام اللبنانيين لقضاء وقت ممتع، فيما ينهمك أهل السياسة في الاستعداد للاسبوع التشريعي يومي الثلاثاء والأربعاء في جلسات تبوب السلسلة جدول الأعمال فيها، وتفرض استنفارا للكتل النيابية يوم الاثنين على قاعدة التوافق الذي تم بين رئيسي مجلس النواب والوزراء. وثمة اتجاه لانجاز السلسلة في الجلسات النيابية، لكن بعد ضمان عدم إنهاك تكلفتها للمالية. وهناك طروحات حول تأمين الايرادات، بالتركيز على المصارف وعلى تقسيط المدفوعات للمتعاقدين.

وغدا يحضر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قداس مار شربل في عنايا قبل الظهر، في وقت بدأت الاستعدادت للانتخابات النيابية الفرعية في أيلول، وينتظر ان تقول هيئة الاشراف على الانتخابات كلمتها.

وفي الشأن الأمني، عيون المراقبين مركزة على جرود عرسال والسلسلة الشرقية في ضوء تقارير تفيد عن ارتباك في صفوف المسلحين الارهابيين، وسط الحديث عن معركة حاسمة قريبا.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

يقفل الأسبوع، بعكس بداياته، على ايجابية وتفاؤل باقتراب بعض الاستحقاقات التي تعني الناس في أمورهم الحياتية من التحقق. وإذا كان تحققها يحتاج إلى إقرار، فإن ما أوحى به اليوم رئيس المجلس النيابي نبيه بري، أشاع إقرارا أوليا لها، بانتظار مطرقة الأسبوع المقبل التشريعية.

الاستحقاق الأول هو اقرار سلسلة الرتب والرواتب في الجلسة بعد ثلاثة أيام، والتي عبد الرئيس بري الطريق اليها باتفاقه مع رئيس الحكومة سعد الحريري وقوى نيابية أخرى.

الثاني: التخلص من الارهاب الذي ما زال رابضا، يهدد أمن قرى وبلدات السلسلة الجبيلية الشرقية، ويحاول تصدير ارهابه إلى داخل البلاد.

الثالث: الإقرار بالمخاطر التي تترتب عن مشكلة النزوح السوري، والمهددة في أي ظرف بالانفجار أقله اقتصاديا واجتماعيا.

وعلى حركة تجاذبات الحلقة التي لا تجد بعد منفذا للتسليم بالحل الأنجع، ألا وهو الاتصال بالحكومة السورية، فإن كل ما يعبر عنه يبقى دون هذه الخطوة الجريئة والمطلوبة أصلا، ولا يصب إلا في خانة ما تناهى من معلومات عن قرار دولي بابقاء ملف النزوح السوري جرحا نازفا في الجسم اللبناني والسوري على السواء، واستخدامه ضد النظام هناك، وهو أمر لفت اليه نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، حين أشار إلى قرار أممي بعدم عودة النازحين من لبنان الى سوريا.

وما تناهى دوليا، لا يقتصر على الضغوط إزاء ملف النزوح وحسب، انما في ممارسة ضغوط لمنع القيام بأي عملية عسكرية ضد الارهابيين في جرود عرسال.

في أي حال، مع بداية الأسبوع الطالع تنجلي الأمور أكثر، فيبنى على كل استحقاق مقتضاه.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

في ثاني أيام العدوان المتجدد على القدس، منع للأذان والصلاة، واستباحة لباحات المسجد الأقصى، وعبث بمكاتب الأوقاف، لا سيما المحكمة الشرعية التي تحوي السجل التاريخي للمدينة.

وفق سجلات التاريخ، لا خوف على القدس وإن تمادى الاحتلال، طالما ان في الأمة فدائيين كالشهداء الثلاثة من آل الجبارين، يكتبون تاريخ فلسطين ومقدساتها بدمهم، فيما الدماء العربية قد جفت لدى بعض الحكام، وماء وجوههم تبخر على طريق الود لاسرائيل، حتى وصل الأمر إلى ادانة العملية البطولية التي انتقمت مع نبض القدس لأطفالها، وقتلت اثنين من الجنود الصهاينة. على أمل ان ترفد دماء الشهداء الثلاثة، انتفاضة القدس المستمرة، التي ستسعرها اجراءات المحتلين.

في مجريات ملفات اللبنانيين، قضية النازحين السوريين تتصدر السجال، مع اصرار البعض على إحراج نفسه ورفضه الاعلامي للتنسيق مع الحكومة السورية لتأمين عودة طوعية للنازحين؛ فيما الحقيقة ان هذا القرار أممي يفرض على لبنان، كما أكد نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، من أجل استخدام ملف النازحين في اتخاذ قرارات ضد النظام في سوريا، داعيا الحكومة اللبنانية إلى التخلص من تلك الضغوط.

في الملفات الضاغطة كسلسلة الرتب والرواتب، كلام متفائل لرئيس مجلس النواب بقرب الاقرار. الأجواء أكثر من ايجابية، أكد الرئيس نبيه بري، والسلسلة حق اتفقت مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أن نسير به معا، مع الاختلاف في نظرته المتخوفة من ان تكون السلسلة عبئا على الخزينة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

معركتان يترقبهما اللبنانيون في الأسبوع الطالع، الأولى في المجلس النيابي عنوانها الموازنة والسلسلة، قسم يريد فصلهما عن بعضهما البعض لتسهيل إقرار الموازنة، وقسم يرفض معتبرا الخطوة غير دستورية. لكن الفريقين يتوافقان على ان حمل الموازنة وحده ثقيل ومثار خلاف، اذ لم تبت بعد قضية الحساب ومصادر التمويل فكيف اذا قرنت بالسلسلة وبانصاف المتقاعدين. بالاختصار نحن أمام "خبيصة" كبيرة أو مسرحية ستنتهي بموت التوأم السيامي أو بقتله.

أما المعركة الثانية، فهي حربية بامتياز، وقد بدأت نفسيا واعلاميا قبل ان تبدأ على الأرض، رغم المقبلات النارية والغارات، ومسرحها جرود عرسال حيث انجز "حزب الله" الترتيبات اللوجستية للمعركة، ومسرحها القانوني هما البيت الحكومي المبعد نصفه عن القرار وقضية النازحين التي يريدها رئيس الحكومة و"القوات" ان تنتهي عبر الأمم المتحدة. وقد أعدت معراب دراسة ستضعها على طاولة مجلس الوزراء، فيما يريدها الحزب وبعض الحكومة عبر التواصل مع نظام الأسد.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

قبل 48 ساعة من الجلسة التشريعية، لم تتضح حتى اللحظة صورة مسار سلسلسة الرتب والرواتب. فصحيح أن السلسلة هي بند أول على جدول الأعمال، وصحيح كذلك أن المواقف المعلنة للكتل السياسية منها تنحو في اتجاه الايجابية، إلا ان عدم حسم حقوق المتقاعدين وسقف السلسلة والتمويل، في انتظار مشاورات اجتماع الاثنين، يبقي حيزا للتحفظ في التفاؤل، في انتظار ترجمة الارادة السياسية تحت قبة البرلمان في يوم الجلسة.

إلى ذلك الحين، يبدو ان الاتصالات ستستمر بين المعنيين، فيما الكرة في ملعب الحكومة ووزير المال في ملف مالي آخر، هو مشروع قطع الحساب عن الأعوام السابقة، وهو المسار الدستوري المطلوب لنشر الموازنة التي من المرتقب ان تنهيها لجنة المال والموازنة الأسبوع المقبل.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

انفجرت من جديد قضية وفاة فرح القصاب التي توفيت في مستشفى الدكتور نادر صعب. فبعد شهر ونصف شهر تماما على الحادثة، وبعد شهر على لجنة تحقيق نقابة الأطباء، وبعد قرار قاضي العجلة بعدم التداول الإعلامي في القضية، جرى تسريب صفحة وصفحة ثانية من ثلاثة سطور على أنهما التقرير، وغير ممهورتين بختم نقيب الأطباء وأعضاء لجنة التحقيق.

المريب في الأمر ان التسريب تم منتصف الليل لأحد المواقع الإلكترونية، وكأن هناك إلحاحا في استعجال النشر، ثم جرى تعميم الصفحة والأسطر الثلاثة على أكثر من موقع ووسيلة إعلامية، وكأن الغاية من ذلك ليس كشف حقيقة وفاة الضحية فرح القصاب بل إبعاد الشبهة عن أحد الذين توجهت إليهم أصابع الشبهة. هنا تطرح أكثر من علامة استفهام حول هذا المسار المريب:

لماذا تأخر التقرير كل هذه الفترة؟، وإذا كان الجواب لكي تبلغ النقاشات مداها، فمن استعجل في تسريب صفحة وثلاثة أسطر من تقرير مازال غير منته وفيه عشرات الصفحات لا بل المئات؟، ما هو موقف قضاء العجلة من تسريب صفحة وثلاثة أسطر، على أنها التقرير؟، الا يعتبر هذا التسريب تحريفا للحقائق والوقائع وتضليلا للتحقيق؟، ما هو موقف نقيب الأطباء مما يجري في نقابته من محاولات البعض طمس بعض الحقائق، ومن خطوة عضو في لجنة التحقيق بتسريب صفحة والأسطر الثلاثة؟، هل هكذا تتم المحافظة على سمعة الجسم الطبي في لبنان؟، وهل هكذا تصان السياحة الطبية في لبنان؟.

الإنطباع العام حول هذه القضية هو التالي: هناك ضحية واحدة لكن هناك تقريرين. هناك محاولات لأخذ التحقيق في اتجاه معين، وهو ما يحاول نقيب الأطباء مقاومته لعلمه الأكيد أن أي كلمة غير علمية وغير موثوقة سيكون من شأنها ضرب سمعة الجسم الطبي ككل في لبنان.

هنا يطرح موقف وزير الصحة ورئيس لجنة الصحة النيابية: هل من إمكانية لوضع اليد على هذه القضية، وإبعاد الضغوط والمداخلات السياسية وغير السياسية عنها؟. إذا بقيت المسألة على هذا المستوى من الإهمال، فإن التقارير لن يكون عددها إثنين فقط بل عشرة تقارير، وكلها لتغطية حقيقة ما حصل.

في قضية النازحين السوريين وعودتهم، يبدو ان ذرائع المعترضين على التواصل مع الحكومة السورية تتهاوى، لأن الكثير من الملفات العالقة بالنسبة إلى النازحين لا يمكن معالجتها إلا مع الحكومة السورية.

أما بالنسية إلى سلسلة الرتب والرواتب، فإن الإنقسام حيالها بدا واضحا، فالرئيس بري يؤيد إقرارها، والنائب جنبلاط يحذر من إنعكاساتها. وبين التأييد والرفض، الأنظار موجهة إلى ما بعد غد الإثنين، موعد الإجتماع الثاني لممثلي الكتل، وهذا الاجتماع سيكون حاسما عشية جلسة الثلاثاء.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

في حين يتوزع اللبنانيون بين قراهم شمالا وجنوبا وبقاعا، وبين الجبال والشواطىء، هربا من حرارة طقس تموز المرتفعة، ترتفع حرارة ملف جرود بلدة عرسال في ضوء ما تشهده من تطورات ميدانية.

قائد الجيش العماد جوزف عون أكد أن الجيش اللبناني في أعلى جهوزيته وأن الإرهابيين يتقهقرون، ودعا الضباط إلى الدفاع عن الحدود الجنوبية بمواجهة العدو الإسرائيلي وإلى دحر الإرهابيين عن الحدود الشرقية. وأكد التزام الجيش التام بمبادىء القانون الدولي الإنساني.

رئيس مجلس النواب نبيه بري أطلق سلسلة مواقف، وشدد على ان "حزب الله" لن يدخل إلى بلدة عرسال، وان الجيش اللبناني وحده المكلف أمنها، وكشف أن سلسلة الرتب والرواتب ستقر، وأنه اتفق ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري على السير بها.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

السلسلة إلى ساحة النجمة، والشباب إلى سلسلة لبنان الشرقية، عنوانان يطبعان الأسبوع المقبل، لكن كليهما خاضع للتجاذب السياسي والنقدي. وبحسب مرصد الرئيس نبيه بري لحقوق الإنسان والموظف اللبناني، فإن موضوع سلسلة الرتب والرواتب سوف يمشي والأجواء أكثر من إيجابية، معلنا أن هناك اجتماعا الاثنين، ويمكن إقرارها الثلاثاء، ولناحية تمويلها فالأكلاف من الضريبة المضافة والمصارف التي تدفع أقل من الجميع، فضلا عن مخالفات الأملاك البحرية وعائداتها التي تصل إلى ألفي مليار.

أما الأكلاف السياسية لمعركة سلسلة عرسال وجرودها، فهي محط نقاش. لكن كل المؤشرات تدفع إلى توقعها الأسبوع المقبل. واستنادا هذه المرة إلى مرصد بري العسكري، فإن هناك جوا جادا بأن عملية ما ستحدث قريبا في جرود عرسال، وهي واجبة، خصوصا أن البلد محتل والحرامي في قلب البيت، فمن الطبيعي أن تقوم المقاومة بالتحرير، ومن الطبيعي أكثر أن يقوم الجيش بهذه المهمة ولا يجوز أن يمنع عليه ذلك، مؤكدا أن هذا من صلب مهمته والجميع معه وملتف حوله في هذه المسألة، جازما أنه لا يحتاج في ما يقوم به في الحرب على الارهاب إلى إذن من أحد.

وبلغة الأمر له، أعطى قائد الجيش العماد جوزيف عون توجيهاته اللازمة للعسكريين في ما يتعلق بمهمات الوحدات في المرحلة المقبلة، وفي مقدمها مواصلة الحرب على الإرهاب ومواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي، مشيدا بالعمليات النوعية التي نفذتها مديرية الاستخبارات والوحدات العسكرية أخيرا في منطقة عرسال، معلنا أن معنويات الإرهاربيين أصبحت في الحضيض.

وبمعنويات عونية عروبية صافية على خطوط فلسطين، كان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون هو الرئيس الوحيد ممن يخرق التضامن العربي مع إسرائيل، ويبرق إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإدانة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على حرمة المسجد الأقصى التي تندرج في إطار مخطط اسرائيلي لاستهداف المقدسات بعد اغتصاب الأرض، ودعا رئيس الجمهورية "إلى تحرك عربي جامع ومباشرة مروحة اتصالات سياسية ودبلوماسية واسعة من أجل إلزام اسرائيل عدم إقفال المسجد أمام المصلين، واحترام القوانين والمواثيق الدولية وشرعة حقوق الإنسان".

فهل سمع أحدكم بهذا الصوت صادرا عن أي "زلعوم" عربي؟، هل عرف العرب سر مقدساتهم وأن المسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين؟. حتى إن الرئيس "المبرق" إليه محمود عباس كان يرتعد أمام حكومة العدو ويواسيها على مصابها الأليم بمقتل شرطييها.

صمت القادة والزعماء العرب عن حق المقدسات، بعدما تركت لهم أميركا قضية بحجم تفتيت الخليج ليتقاتلوا ويتفرقوا ويفرضوا العقوبات التي ما تجرأوا على فرضها يوما كسلاح ضد إسرائيل.

 

*****************



26 Jul 01:41

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree