متفرغو "اللبنانية": هذا هدف تحركنا التصاعدي

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أكدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في بيان اثر اجتماعها برئاسة الدكتور محمد صميلي، أن "تحركها التصاعدي لا يهدف الى الحصول على مكاسب مادية بقدر ما هو للحيلولة دون تشريع الخلل في رواتب أساتذة الجامعة وللمحافظة على خصوصية الأستاذ الجامعي".

ورأت أن "ما حصل من إقرار سلاسل ودرجات لمختلف القطاعات العامة واستثناء أساتذة الجامعة اللبنانية دون غيرهم يدل على استهداف للجامعة وضرب لمسارها والامعان في تهميشها".

وإذ أبدت تفهمها لـ"هواجس الطلاب بشأن العام الدراسي"، طمأنتهم الى أنها "ستعوض عليهم ما فاتهم"، متمنية على الطلاب "تفهم طبيعة وعمق التحرك حيث أن الجامعة مستهدفة بمختلف مكوناتها وبدورها الريادي وأن تهميشها يبدأ بتهميش أساتذتها".

وأوضحت أن اجتماعاتها "مفتوحة لمواكبة التطورات ولتنظيم التحركات التصاعدية وخاصة الدعوات لإعتصامات حيث تدعو الحاجة".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً