ما سيحمله وزير الخارجيّة الأميركي معه الى بيروت

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

يستقبل لبنان وزير الخارجية الاميركية ريكس تيلرسون الذي سيكون في بيروت الخميس المقبل. وتقول المصادر إن الدبلوماسي سيتطرق في جولته على المسؤولين اللبنانيين الى ملفين أساسيين.

الاول، النزاع الحدودي البري والبحري والنفطي بين لبنان واسرائيل. وفي السياق، تلفت الى ان الدولة اللبنانية وحّدت في اجتماع بعبدا الرئاسي أمس موقفها من هذه القضية، اذ ستبدي استعدادها للتجاوب مع اي وساطة تزمع واشنطن الاضطلاع بها، شرط الا تلحظ تنازلا عن اي شبر من حقوقها المكتسبة.

وعلى هذا الصعيد، توقفت أوساط سياسية عبر "المركزية" عند موقف بعض القوى السياسية الرافض تماما للتسوية التي حملها مساعد تيلرسون، دايفيد ساترفيلد في الايام الماضية الى بيروت، والتي تنطلق من طرح "فريديريك هوف"، لناحية منح لبنان 60 في المئة من المنطقة التي يطالب بها الاسرائيليون، ويعطي هؤلاء نحو 40 في المئة. ففيما كان لبنان في السابق لم يقبل أو يرفض هذه المعادلة، تسأل الاوساط عن اسباب رفضها تماما اليوم، معربة عن خشيتها من ان يتحوّل البلوك 9 الى "مزارع شبعا" بحريّة هذه المرة...

أما الملف الثاني الذي سيعرض له تيلرسون، فعنوانه "حزب الله" حيث سيشدد على ضرورة ضبطه ومنعه من توسيع ترسانته لا سيما في الجنوب وسيتطرق الى العقوبات الاقتصادية التي تفرضها واشنطن عليه، مطالبة الدولة بالاستمرار في التقيد بها.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً