باسيل لأهالي منيارة: أنتم أحرار في ممارسة حقكم الانتخابي

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

تابع وزير الخارجية والمغتربين رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل جولته في عكار، وكانت المحطة الخامسة في بلدة منيارة التي نظمت له استقبالا حاشدا في قاعة جمعية النهضة الخيرية الارثوذكسية وسط البلدة، في حضور وزير الدفاع يعقوب الصراف، النائب السابق مصطفى علي حسين، رئيس اتحاد بلديات الشفت عكار انطون عبود وفاعليات سياسية وحزبية ورؤساء بلديات ومخاتير ورجال دين وهيئات كشفية ومناصري التيار.

وألقى الصراف كلمة رحب فيها بالوزير باسيل في بلدته ومنطقته وقال: "ان الرئيس عون يقود السفينة بفكر نير وقلب الاب المحب الذي يحمل محافظة عكار الوفية في عقله وقلبه كسائر المناطق اللبنانية ويقود السفينة بصلابة وعنفوان. ومنيارة فخورة باستقبال الوزير باسيل الذي سعى بجهد لخلق رابط متين بين لبنان المقيم والمغترب، وسعيكم الدائم وجهدكم الدؤوب من اجل الاصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين وموقفكم العروبي، تضامنا مع القدس موقف تاريخي ونحن معكم. ومعكم ايضا في خياراتكم السياسية ومن ضمنها اختيار المرشحين للانتخابات المقبلة على صعيد كل لبنان".

من جهته، ألقى الوزير باسيل كلمة عبر في مستهلها عن سعادته في زيارة عكار ومنيارة، مشيدا بمناقبية الوزير الصراف وطيبته ووفائه، وقال: "عكار الوطنيين الطيبين الذين يطالبون بأن يكونوا متساوين كغيرهم في مختلف المناطق اللبنانية لجهة رعاية الدولة لهم والاهتمام بهم.

وانا هنا لاقول بأن ما تم حتى الان لكي تكونوا متساوين، شركاء في بناء الوطن وعندكم الحقوق نفسها في المشاركة والامكانية نفسها في التصويت، وتمسكنا بالقانون الانتخابي كما صوتنا عليه في المجلس النيابي هو بهدف ان يتمكن كل ناخب في كل لبنان المشاركة الفعالة في العملية الانتخابية وان يعبروا عن رأيهم بشكل كامل، ولكي تتمثلوا في المجلس النيابي كما يجب ولكي لا تشعروا بان حقوقكم منتقصة ولكي يتمكن التيار الوطني الحر الذي له وجوده في عكار التي كانت دائما وفية للتيار، ان يتمكن من ان يكون له حضوره كما يجب".

اضاف: "المنزعجون من عودة الشراكة ومن الاصلاح الانتخابي يعبرون عن انزعاجهم بطرق مختلفة، ولاجل ذلك نحن مضطرون لان نتحدث كما تحدثنا من قبل وقاتلنا لاقرار هذا القانون، وننبهكم اليوم بان اي حق يريدون ان يأخذوه منكم يجب ان تردوا عليه بالتصويت والمشاركة الفاعلة والكثيفة، وبأن تعبروا عن رأيكم في فرصة لاول مرة تعطى لكم بهذا الشكل، وعليكم بان تأخذوها بيدكم وتمارسوا حقكم الانتخابي بالشكل الصحيح، انتم احرار في ممارسة حقكم الانتخابي لاختيار ممثليكم عبر هذا القانون الذي يساوي بين الجميع ولكم الحقوق نفسها بالمشاركة والتصويت، وتمسكنا بقانون الانتخاب هو لتأمين حرية الاختيار، وتصويتكم لاحداث التغيير واننا نلتزم بتضامننا مع اهلنا".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك