ماذا سيتبع "رسالة" جنبلاط إلى معراب؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أشارت مصادر "القواتية"، لـ"السياسة"، إلى أن "الحركة ناشطة بين "القوات" و"تيار المستقبل"، وتحديداً بين الوزير ملحم الرياشي والوزير غطاس خوري الذين زارا معراب أمس والتقيا جعجع، على طريق تطور وتطوير العلاقة بين "القوات" و"المستقبل".

ولفتت إلى أن "العلاقة مع رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط قائمة وموجودة، بعدما بعث رئيس اللقاء الديموقراطي بإشارة سياسية إيجابية تجاه "القوات"، عند ترشيح رئيسها للمرشح أنيس نصار عن دائرة عاليه، بإرساله عدد من رؤساء بلديات ينتمون إلى "الحزب التقدمي الاشتراكي"، لكن لم يحصل لغاية الآن حوار انتخابي متكامل، لجهة الاتفاق على التفاصيل المتعلقة بدائرة الشوف - عاليه، وإن كان هناك بين "القوات" وجنبلاط التقاء سياسي، دون أن تتم ترجمته إلى اتفاق انتخابي".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً