يهدي زوجته بطاقة المعايدة نفسها منذ 39 عاماً

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

واظب الكاتب كين مايرس على إرسال بطاقة المعايدة نفسها لزوجته في عيد الحبّ، منذ 39 عاما.

وصمّم مايرس، عضو رابطة الرومانسيين، بطاقة المعايدة بمناسبة عيد الحبّ في سبعينيات القرن الماضي. وللمرة الأولى تلقت الزوجة فاليريا بطاقة بهذه المناسبة من زوجها، عام 1979.

ويقول مايرس: "اعتقدت طوال الفترة الماضية بأنّ زوجتي ستصاب بخيبة أمل لو قمت بإهدائها بطاقة معايدة أخرى غير التي صممتها، فقد أصبحت هذه البطاقة من مقتنيات العائلة التقليدية".

لا تزال الرومانسية موجودة في العلاقة بين الزوجين مايرس رغم 45 سنة من الحياة المشتركة. وامتلأت البطاقة بالكلمات التي تراكمت عبر السنوات، إلا أن كين يجد دوما مكانا يكتب عليه معايدة لزوجته.

واعترفت الزوجة فاليريا بتعلقها بهذه البطاقة البريدية التي "أصبحت على مرّ السنين شيئا خاصا بالنسبة لي، وهي في حالة جيدة".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً