GET MTV NEWS
X

SIGN UP TO OUR NEWSLETTER

GET MTV NEWS STRAIGHT TO YOUR INBOX
Thank you
You are now subscribed to MTV newsletter

استنفار أمني استثنائي في الجنوب هذه أسبابه

June 19, 2017

0
0
يستحوذ الجنوب على الاهتمامات الامنية والعسكرية، وجاء اعتقال الشبكة الارهابية التي كانت تنوي تنفيذ تفجيرات من بيروت الى النبطية، كترجمة للجهود الامنية الحثيثة في مواجهة الارهابيين والمخلين بالامن. 


ولذلك كان لا بد من تدابير أمنية احترازية ووقائية لمناسبة عيد الفطر، إذ علمت "المركزية" من مصدر أمني في الجنوب أن "القوى الامنية والعسكرية في الجنوب رفعت من تدابيرها واجراءاتها على ابواب عيد الفطر لحماية دور العبادة، خاصة ليل العيد وفي صبيحته حيث سيتولى الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي توفير الحماية للمصلين يوم العيد، فضلا عن تسيير دوريات من صيدا الى النبطية وصور، بنت جبيل، مرجعيون، حاصبيا وشبعا، لسد المنافذ كافة لا سيما مخيمي الرشيدية وعين الحلوة، ومراقبة الاودية والاحراج المحيطة بشبعا والهبارية وراشيا لاغلاق المنافد والجرود التي تصل الاراضي السورية بالاراضي اللبنانية في شبعا منعا لدخول السوريين خلسة".


أضاف "التدابير ستشمل كذلك حظر الدراجات النارية في النبطية اعتبارا من اليوم وحتى 27 الجاري من السادسة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، فضلا عن حماية مدن الملاهي والمؤسسات التجارية الكبرى والمراكز الحكومية اللبنانية كالسرايات الحكومية وقصور العدل والمقار الامنية والمراكز الثقافية العربية والاجنبيّة".
وبحسب المصدر "ستتضمن الاجراءات الامنية كذلك تنسيق القوى الامنية اللبنانية مع القوة المشتركة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة الذي تحول الى صندوق بريد لايصال الرسائل الارهابية".


ولفت الى أن "المخاوف لدى البلديات جنوبا من انطلاق اعمال ارهابية من تجمعات النازحين دفع الاخيرة الى اصدار تعاميم بعدم التجوال للنازحين في مرجعيون وحاصبيا والزهراني من السادسة مساء حتى السابعة من صباح اليوم التالي كتدابير وقائيّة".


22 Oct 06:31

Loading news...
X
We use cookies to personalize content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media. See details
I Agree