ما الذي يمنع إصدار قانون العفو العام؟

A+

في مقابل تخييط السجناء أفواههم التزاما بالإضراب عن الطعام وسعيا لمطلب العفو العام تستمر المرجعيات السياسية الكبرى بالصيام عن الكلام.

الوضع داخل السجون ينذر بذهاب الأمور نحو الأسوأ بعد تزايد حالات الإغماء التي تطاول السجناء في رومية وجزين والقبة وأخيراً بعلبك.

ما الذي يمنع السلطة السياسية من فتح صفحة جديدة في العهد الجديد؟

السبب الأساس لإطلاق شعار الإضراب ثمن العفو العام هو نكث السلطة بوعدها المتعلق بالإسراع في المحاكمات وتوقيف من لم يتجاوز الخامسة عشرة من الأطفال بتهم الإرهاب عدا عن التوقيفات لسنوات بناءً على الشبهة المستندة إلى تقارير المخبرين لدى الأجهزة الأمنية.

وإذا كان القانون الدولي يتحدث عن ضرورة إطلاق سراح من أضرب عن الطعام أكثر من 14 يومًا فإنَّ للقانون اللبناني رأيًا آخر.

المعلومات الأولية من مراجع الطائفتين السنية والشيعية تتعلق بالموافقة مبدئيا على العفو باستثناء من شارك بقتال الجيش اللبناني كائنًا من كان أمر لم توافق عليه لجنة الأهالي في ظل اقتراحات تتعلق بترحيل من يعتبر على لائحة الإرهاب إلى دول مستعدة لاستقبالهم.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً