إضحك على نفسك!

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أظهرت دراسة جديدة ان الضحك على النفس مفيد للصحة بعد ان خلص مركز ابحاث العقل والدماغ والسلوك في أسبانيا الى ان النكات التي يطلقها الشخص على نفسه تجعله أكثر سعادة.

تتعارض نتائج هذه الدراسة مع ابحاث سابقة في هذا المجال تشير الى ان سخرية الشخص من نفسه ترتبط بآثار نفسية سلبية. وأوضح الباحث خورخه مارين ان الميل إلى استخدام الفكاهة التي يضحك فيها الشخص على نفسه يشير الى تسجيل علامات عالية في قضايا الرخاء النفسي مثل السعادة والى حد أقل العلاقات الاجتماعية الناجحة.

ولكن مارين لفت الى ان هذه النتائج تتفاوت حسب المكان الذي يعيش فيه الشخص. وقال ان فعل الضحك على النفس له دلالات إيجابية في إسبانيا حيث أُجريت الدراسة وبالتالي فإن نتائج سخرية الشخص من نفسه باطلاق النكات المضحكة على نفسه قد تختلف من مكان الى آخر.

لهذا السبب دعا فريق الباحثين الى مزيد من الدراسات لرسم خريطة تحدد أين تكون نتائج دراستهم قابلة للتطبيق والى أي حد. وقال مارين ان من الضروري إجراء دراسات جديدة تهدف الى تحليل الاختلافات الثقافية المحتملة في استخدام هذا الشكل من الفكاهة.

ولاحظ الباحثون ان المعاني الضمنية التي تترتب على الاختلافات الثقافية أو الفردية في مصطلح "حس الفكاهة" لم تُعالج معالجة كافية في الدراسات النفسية لأسباب منها ان الأشخاص الذين ينتمون إلى ثقافات مختلفة يضحكون على مواضيع مختلفة. والسبب الآخر ان عدد الطرق التي يمكن التعبير بها عن الفكاهة أكبر من أن يلم به الباحثون. 

وجاء في الدراسة ان التنوع الواسع للتعليقات والسلوكيات والتصرفات وغيرها مما يعتبر "فكاهياً" حال دون إيجاد إطار نظري قياسي لتوحيد كل المعلومات التي جُمعت حتى الآن في الكتابات العلمية.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً