هل تسبّب أدوية السعال تسوّس الأسنان؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

لا ينبغي لشراب تهدئة السعال أن يكون حلو المذاق، فهو دواء في نهاية الأمر، لكن لأغراض تسويقيّة تحوّل منذ سنوات إلى شراب غني بالسكر. 

حالياً تحتوي أدوية السعال على 3 أنواع من المحليات: فركتوز، وشراب الذرة، وحمض الستريك، ما يجعل مذاقه أفضل للسان. لكن النتيجة أنه يضرّ أسنان الأطفال وأيضاً الكبار في موسم البرد.

من المعروف أن الأكلات السريعة والمشروبات الغازية التي توصف دائماً بأنها غير صحية تضاف إليها هذه العناصر: الفركتوز، وشراب الذرة، وحمض الستريك. وقد أظهرت الدراسات أن شراب الذرة أسوأ لصحة الأسنان من السكر الأبيض نفسه.

كما تحذر دراسات عديدة من أن تناول الفركتوز المضاف وشراب الذرة بانتظام يرتبط بالبدانة، وبالسكري، لكن نظراً لأن أدوية البرد موسمية يعتبر تأثيرها السلبي الرئيسي تسوس الأسنان.
أما حمض الستريك الذي يوجد في المشروبات الغازية فهو عامل ضار يتسبب في تآكل طبقة المينا التي تحمي الأسنان والضروس.

ما العمل؟ بعض الأطفال يشكون من نزلات البرد باستمرار طوال موسم الشتاء، ولتهدئة السعال لديهم خصوصا قبل النوم يقوم الآباء بإعطائهم أدوية تهدئة السعال والكحة، وفي كثير من الأحيان يكون ذلك قبل النوم، أو بعد نوبة سعال تهاجم الطفل وتوقظه من النعاس، فينتهي الأمر إلى عدم غسل أسنانه، في الوقت الذي تكون الأسنان عرضة فيه لـ3 عناصر مضرّة.

لوقاية أسنان الأطفال والكبار، اتبع النصائح التالية:

- تناول شراب السعال مع الطعام.

- لا تتناول دواء السعال قبل النوم مباشرة.

- مضمض الفم بعد تناول الدواء مباشرة، ثم اغسل الأسنان بالفرشاة برفق لأن حمض الستريك يجعل طبقة المينا لينة ويسهل خدشها.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً