حرائق كاليفورنيا "الأكثر فتكا في تاريخ الولاية"

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

ارتفع عدد قتلى حرائق الغابات شمالي كاليفورنيا إلى 31، لتصبح أكبر حصيلة قتلى في تاريخ حرائق الولاية الأميركية المسجل، فيما اعتبر المئات في عداد المفقودين، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية.

وكان الرقم القياسي السابق مسجلا عام 1933، عندما تسبب حريق غابات في لوس أنجلوس في مقتل 29 شخصا. ولا تظهر أي علامات على تباطؤ حرائق الغابات، التي أصبحت الأكثر فتكا في تاريخ كاليفورنيا.

وساعدت رياح ثابتة تصل إلى 30 ميلا في الساعة وعواصف تصل إلى 45 ميلا في الساعة مع انخفاض الرطوبة بالقرب من الصفر، في استمرار الحرائق، التي أدت أيضا إلى تدمير أكثر من 3500 منزل وشركة.

وقال رئيس دائرة الإطفاء بالولاية كين بيملوت إن الوضع "سيستمر في أن يصبح أسوأ قبل أن يتحسن". وتحولت مناطق بأكملها إلى مدن أشباح بعد إخلائها، ومن بينها مدينة كاليستوغا، المنتجع الشهير بالنبيذ، التي يقطنها أكثر من 5 آلاف شخص.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك