الاستقلاليون الكاتالونيون يطلقون حملتهم للاستفتاء

الـــــــــلاحـــــــــق
A+

يطلق الانفصاليون الكاتالونيون حملتهم  للاستفتاء الذي حظرته السلطات الاسبانية ويفترض ان يجرى في الاول من تشرين  الاول، في تحد لمدريد والنيابة العامة في اسبانيا التي هددت بملاحقة رؤساء  بلديات المقاطعة اذا شاركوا فيها.

وادت تهديدات النيابة الاربعاء لرؤساء البلديات الذين يمكن ان يتم توقيفهم، الى مزيد من التوتر في هذه المنطقة الواقعة في شمال شرق اسبانيا وتضم 7،5 ملايين نسمة.

كما اثارت غضب رؤساء البلديات الذين رد 714 من اصل 948 منهم بالتعهد بالتخلي عن مناصبهم من اجل الاستفتاء.

وامرت نيابة كاتالونيا بعد ذلك مدعي كاتالونيا باستدعاء رؤساء البلديات للمثول أمام القضاء "بصفتهم متهمين" يشتبه بانهم يتعاونون في "تنظيم الاستفتاء غير المشورع".

ورأى الرئيس الاستقلالي لكاتالونيا كارليس بيغديمونت ان هذه التهديدات تشكل "فظاعة (...) لا تليق بالديموقراطية"، واعلن انه سيشارك السبت في تظاهرة في برشلونة الى جانب رؤساء البلديات للاحتجاج على هذا الاعلان.

وسيشارك رئيس المقاطعة الخميس في تجمع في مدينة تاراغونا التي تبعد نحو مئة كيلومتر جنوب غرب برشلونة عند الساعة 20،00 (18،00 ت غ).

والغى قاض اداري في مدريد تحركا آخر للترويج للاستفتاء استنادا الى قرار السلطات بمنعه.

وتشير استطلاعات الرأي الى انقسام حاد بين الكاتالونيين بشأن الاستفتاء وان كان سبعون بالمئة يؤيدون اجراء استفتاء قانوني.

ورفضت ست من المدن الكاتالونية العشر الاكثر اكتظاظا بالسكان بينها برشلونة (1،6 مليون نسمة) المشاركة بشكل مباشر في تنظيم الاقتراع.

وتشهد كاتالونيا منذ مطلع 2010 صعودا للتيار الاستقلالي مرتبطا خصوصا بالغاء جزئي للوضع الجديد للحكم الذاتي الذي كان يمن المقاطعة صلاحيا واسعة ويعترف بها كأمة في الدولة الاسبانية.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك