السلام زغرتا حائر بين مدافع وصانع العاب ومهاجم هداف

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

بعدما حسم مسألة استغنائه عن المهاجم الصربي نيكولا كومازيتش الذي لم يقدّم شيئاً يذكر لا بل انه اصبح خارج الحسابات في المباريات، بدأ السلام زغرتا في استعراض اوراقه للتعاقد مع اجنبي جديد لمرحلة الاياب في دوري "ألفا" لكرة القدم.



الا ان الحيرة التي يعيشها وصيف بطل الموسم الماضي تكمن في المركز الذي سيتم تدعيمه، حيث هناك رأي يقول انه بحاجة الى ظهير ايسر  وآخر الى صانع العاب، بينما يشدد رأي آخر على ضرورة استقدامه لمهاجم هداف.

وفي المحور الاول، كان التفكير بالمدافع السنغالي عبدولاي ديا الذي بامكانه اللعب كقلب دفاع وعلى الجهة اليسرى ايضاً، وهو الذي ترك بصمة مع الفريق الشمالي عندما سجل له هدف الفوز امام طرابلس في المباراة النهائية لكأس لبنان عام ٢٠١٤.

وفي وقتٍ يقول فيه مسؤولون في النادي الزغرتاوي ان الافضلية هي لاستقدام صانع العاب يمكنه مدّ الموريتاني امادو نياس بالكرات على ان يكون الاخير هو رأس الحربة في تشكيلة المدرب التونسي ماهر سديري، علمت "mtv" من مصادر خاصة ان السلام تواصل مع لاعبه السابق الغاني مايكل هيليغبي بغية اعادته الى صفوفه.


الا ان مشكلة اساسية تبرز على هذا الصعيد، وهي تألق هيليغبي (٣٢ عاماً) في الدوري الاردني حيث نجح مهاجم منشية بني حسن في القفز إلى صدارة ترتيب الهدافين ليتشارك بها مع بهاء فيصل لاعب الوحدات والفلسطيني محمود وادي لاعب الأهلي، ولكل منهم ٨ أهداف.

وكان هيليغبي الذي سجل "هاتريك" في المرحلة العاشرة وقبل الأخيرة لمرحلة الذهاب، وقّع على ٥ أهداف في مباراة فريقه الأخيرة امام الحسين إربد، ليقفز الى صدارة الهدافين.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك