افتتاح دورة كمال جنبلاط بكرة الطاولة في الزعرورية

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

نظم المكتب الرياضي، في وكالة داخلية اقليم الخروب في الحزب التقدمي الاشتراكي، ومنظمة الشباب التقدمي، بالتعاون مع "نادي الفتيان" في الزعروربة، دورة المعلم الشهيد كمال جنبلاط لكرة الطاولة، باشراف الاستاذ علي مصطفى الربيع، في قاعة المدرسة الرسمية، حضرها الدكتور بلال عبدلله ممثلا تيمور جنبلاط، منير السيد ممثلا النائب نعمة طعمة، كامل ابو ضاهر ممثلا النائب محمد الحجار، وكيل داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد، المنسق العام في جبل لبنان الجنوبي في تيار المستقبل وليد سرحال على راس وفد من اعضاء مكتب المنسقية، المسؤول السياسي في الجماعة الاسلامية عمر سراج، سعيد ابو ضاهر ممثلا جمعية المشاريع الخيرية، النقيب باسم عوض ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان ، رئيس بلدية الزعرورية سلام عثمان ومختار البلدة طارق ابو ضاهر، عضو الاتحاد العربي للجمباز نادرة فواز، عضو مجلس قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي ميلار السيد، رئيس واعضاء الهيئة الادارية في نادي الفتيان، اعضاء منظمة الشباب التقدمي والمكتب الرياضي في وكالة الداخلية ورياضيين.

افتتحت الدورة بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد الحزب وكلمة مقتضبة من اقوال المعلم الشهيد كمال جنبلاط.
ثم القى ناهي نصرالدين كلمة منظمة الشباب التقدمي فأشار الى " ان نهج المعلم كمال جنبلاط سبيلا للخلاص، وبقيت مسيرته النضالية في وجدان كل حر في هذا الوطن".
ولفت الى ان "منظمة الشباب التقدمي تخوض نضالات جديدة تضاف الى سجلها الحافل بالنضال الشبابي الذي بدأ في الحركة الطلابية سابقا، واليوم في المطالب المعيشية والتطلعات الشبابية من خلال محاربتها لملفات الفساد في اوجيرو وقضية عبد المنعم يوسف والهدر في الكهرباء وغيرها من الملفات".
وأكد أن "نجاح الشباب التقدمي هو نتيجة تضافر جهود كل خلايا المنظمة في جميع المناطق والجامعات، وأن هذا النشاط يأتي من صلب دور المنظمة الذي يعنى بالشباب وتعزيز الرابط بين العمل السياسي الشبابي وخدمة المجتمع".
ولفت إلى أن "المنظمة تعي أهمية الرياضة في حياة الفئة الشبابية، من هذا المنطلق تعمل خلية الزعرورية كما كل الخلايا ومكتب اقليم الخروب على تعزيز الحركة الشبابية في القرى من خلال نشاطاتها الرياضية والثقافية من اجل خدمة الاقليم والارتقاء بشبابه الذين اثبتوا ويثبتون كل يوم كفاءتهم في جميع الميادين".
وختم: "ان هذا الدور الشبابي هو مسيرة على درب نقشته قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي في الاقليم من خلال ما يقدمه الحزب من خدمات واحتضان للمنطقة ولاهلها الاوفياء".
ثم القى رئيس المكتب الرياضي في وكالة داخلية إقليم الخروب في الحزب التقدمي الاشتراكي محمود ابو صالح فثمن كمكتب رياضي عمل الاندية الرياضية في المنطقة والنجاحات في المهرجانات التي اقيمت هذا الصيف.
وأكد أن "المكتب الرياضي على تواصل مع الاتحادات ووزارة الشباب والرياضة والمؤسسات المعنية من اجل مواكبة ومتابعة مطالب الاندية اداريا وفنيا وخدماتيا"، داعيا الى "تنشيط العمل الرياضي داخل المدارس الرسمية والخاصة".
وأعلن عن "نشاط رياضي واسع سيقيمه المكتب الرياضي للحزب بمناسبة مولد المعلم الشهيد كمال جنبلاط بالتنسيق مع المدارس الرسمية والخاصة"، داعيا الاندية في المنطقة الى الانخراط بالاتحادات وبالعاب جديدة والا تبقى مقيدة بنفس الالعاب.
وألقى رئيس نادي الفتيان يوسف ابو ضاهر كلمة فاعتبر ان "تسمية الدورة لهذا العام باسم الشهيد المعلم كمال جنبلاط ليس بجديد فالرياضة والفلسفة تلتقيان من حيث الاهداف"، مشددا على "حرص النادي على التعاون مع جميع المكونات التي تتلاقى مع اهدافه وطموحاته ويسعى دائما لمواكبة التطور على كافة الأصعدة ولا سيما الرياضية، من هنا جاءت فكرة اقامة هذه الدورة بالتعاون مع عميد الرياضيين الأستاذ علي الربيع والمكتب الرياضي في الحزب التقدمي الاشتراكي ومنظمة الشباب".
ولفت إلى أن "الحزب التقدمي الاشتراكي داعم اساسي للنادي في كل المراحل والظروف. وحيا الزعيم وليد جنبلاط وتيمور جنبلاط على رعايتهم الدائمة"، مشيرا إلى أن "النادي يركز على الشباب وتلبية احتياجاتهم ويوليهم الاهتمام والرعاية فمن خلال الرياضة نحارب الآفات الاجتماعية المتفشية في مجتمعاتنا وننتصر عليها".
وأشار إلى أن "النادي ينظم نشاطات تلبي طموحات كافة الشرائح والفئات الموجودة في البلدة لجمع اهالي البلدة في مساحات الفرح وسط الظروف الصعبة التي تعيشها المنطقة".
وقبل بدء المباراة قدم الدكتور عبدالله درعا تقديرية لمنظم الدورة علي الربيع.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك