مرسوم ترامب لالغاء برنامج "داكا" يعلّق للمرة الثانية

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

علق قاض فدرالي في نيويورك الثلثاء مرسوم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي ألغى العمل ببرنامج "داكا" لمنح وضع قانوني لمهاجرين شباب أتوا الى البلاد بشكل غير شرعي عندما كانوا أطفالا.
وكان قاض فدرالي في سان فرانسيسكو علق المرسوم، لكن قرار الثلثاء يشمل أيضا تكليفا أُطلق بدعم من الادعاء في 17 ولاية.
ويتيح القراران إبقاء العمل بالبرنامج الذي يستفيد منه أكثر من 700 الف شاب وشابة اذ يحميهم من الترحيل في انتظار أن تبت المحكمة العليا في ملفاتهم.
وتنظر أعلى هيئة قضائية في الولايات المتحدة الجمعة في الملف بعد تسريع الإجراء وستبت حول إمكان قبول القضية، وإذا قررت ذلك فليس من المتوقع أن يصدر الحكم قبل نهاية الربيع.
وذكر القاضي في بروكلين في قراره الصادر الثلثاء بأن النقاش ليس حول ما اذا كان يحق للحكومة إلغاء برنامج "داكا" بل إذا كانت الحجج القضائية وراء مثل هذا القرار يمكن القبول بها.
فقد كان وزير العدل جيف سيشنز اكد ان البرنامج الذي انشأه الرئيس السابق باراك أوباما في العام 2012 مخالف للدستور الاميركي، الا أنّ القاضي الفدرالي اكد ان هذه الحجة "غير صحيحة".
وأمهل ترامب عندما أعلن توقيف العمل بالبرنامج في ايلول، الكونغرس ستة أشهر من أجل التصويت على قانون لاستبداله، ما يجعل الإجراء مرسوما وليس تشريعا.
الا أن النواب فشلوا في الاتفاق رغم محاولة الديموقراطيين ربط التصويت على الموازنة بالتصويت على برنامج جديد.
وأعلن ترامب ان مفاوضات بدأت بين نواب محذرا من أنها "الفرصة الاخيرة" ومذكرا بالمهلة التي حددته والتي تنتهي في الخامس من آذار.
وفي بيان، أشاد مدعي ولاية نيويورك أريك شنايدرمان الثلثاء بـ"نصر للحالمين" التسمية التي تُطلق على الشباب المستفيدين من برنامج "داكا"، ودليل "على عدم شرعية قرار إدارة ترامب".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً