ماذا يخطّط الأمير هاري وخطيبته ميغان ليوم زفافهما؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أكّد مكتب الأمير هاري في قصر كينغستون أن الأمير وخطيبته الممثلة الأميركية ميغان ماركل سيحتفلان بزفافهما مع عامة الشعب حيث سيكونان على متن عربة يسيران بها في مدينة وندسور.

وكان الأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث والخامس في ترتيب ولاية العرش، أعلن خطبته على ماركل نجمة المسلسل التلفزيوني الأميركي "سوتس" العام الماضي، ومن المقرر أن يتزوجا في 19 أيار المقبل في كنيسة سان جورج في قلعة وندسور.

وبعد حفلة الزفاف، الذي سيكون في وضح النهار، بفترة قصيرة سيظهر الاثنان للمرة الأولى كزوج وزوجة في عربة تسير لمسافة نحو ميلين.

وقال القصر في بيان مفصحاً عن تفاصيل جديدة للزفاف: "يأملان أن توفر هذه الرحلة القصيرة الفرصة لمزيد من الناس ليتجمعوا حول وندسور ويستمتعوا بيومهما الخاص".

وسينتهي هذه الموكب القصير في قلعة وندسور وهي منزل الملوك والملكات البريطانيين لقرابة الألف سنة. وسيعقد الزفاف الرسمي جاستن ولبي رئيس أساقفة كانتربري الزعيم الروحي للطائفة الإنجيلية.

ويتوقع أن يجتذب الزفاف اهتماما كبيرا من كل أنحاء العالم كما كانت الحال مع زفاف الأمير وليام، الشقيق الأكبر لهاري، على كيت ميدلتون في 2011 والذي تابعه قرابة ملياري شخص.

وقال قصر كينغستون إن هاري وماركل سينضمان للضيوف في حفلة استقبال داخل القلعة بعد انتهاء الموكب.

والتقت ماركل بهاري، وهي امرأة مطلّقة، في تموز 2016 عن طريق صديق مشترك وكان آنذاك يعرفان القليل فقط عن بعضهما البعض. وبعد مقابلتين فقط، قرّرا التوجه في رحلة معا إلى بوتسوانا.

وسيتم تعميد ماركل قبل الزفاف لتصبح من رعايا كنيسة بريطانيا وتنوي الحصول على الجنسية البريطانية لكنها ستحتفظ بجنسيتها الأميركية.

"رويترز" - بتصرّف (في العنوان)

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً