إبنة أخت سميرة توفيق تهاجم ديانا كرزون... والأخيرة تردّ

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

بعد قيام ابنة أخت الفنانة سميرة توفيق، لينا رضوان، بالهجوم على الفنانة الأردنية ديانا كرزون واتهامها بأنّها غنّت أغنية "حنا كبار البلد" لتوفيق بدون العودة إليها، ردّت كرزون بطريقة غير مباشرة، عبر بيان صحافي، ذكرت فيه أن الأغنية تعود إلى سميرة توفيق وأن أكثر من فنان أردني غناها.

وجاء في البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لكرزون: "بعد تقديمها باقة من الأغنيات الناجحة كان آخرها أغنية "من أمس لليوم" والتي لاقت صدى وانتشارا واسعا في كل أنحاء المنطقة، اصدرت النجمة ديانا كرزون في عيد الجلوس الملكي اغنية "حنا كبار البلد" من كلمات المشير حابس المجالي الحان الموسيقار جميل العاص. الاغنية انتاج التلفزيون الاردني لعام 1972 بصوت الفنانة الكبيرة سميرة توفيق، واعادت غناءها كرزون بتوزيع جديد بلمسات الموزع خالد مصطفى، كما اضافت موال من كلمات عمر ساري ولحن محمد بشار".

وتابع البيان: "من المعروف ان اغنية "حنا كبار البلد" من اشهر الأغنيات الوطنية والتي قام بغنائها كثير من المطربين الشباب في الاردن، الى ان قدمتها كرزون بشكل جديد، إضافة إلى الموال والتوزيع الجديد للاغنية. واشتهرت كرزون بتقدمها أشهر الأغنيات الوطنية في الاردن مثل "ملك الاخلاص"، "راسك بالعالي"، "اردن الشومات"، "هيلا يا اردنية"، وقامت بجلسة تصوير خاصة للفيديو بالزي الرسمي وارتدت "وسام التفوق" وسام الحسين بن طلال، والتي حصلت عليه من جلالة الملك عبدالله الثاني في عيد الاستقلال للإنجازات التي قامت بها خلال حياتها".

وذكّرت الفنانة الأردنية في ختام البيان، أنها كانت عضواً في الفرقة القومية عام 1999 التابعة لوزارة الثقافة الاردنية، وكانت تقوم بغناء كل الأغنيات الوطنية لتوفيق حتى حصولها على لقب "سوبر ستار العرب" عام 2003. وكانت اولى أغنياتها "فدوة لعيونك يا اردن" والتي قامت بغنائها توفيق، كما كانت كرزون تلقب بـ "سميرة توفيق جونيور" وكانت دائماً تقوم بغناء كل أغنياتها لحبها لفنها".

أمّا رضوان، فكانت كتبت عبر حسابها الخاص على "فايسبوك" منشوراً لم يخلُ من القسوة اعتبرت فيه أن كرزون لا يحقّ لها أن تغني إرث سميرة توفيق وقالت إنّها لم ولن تصبح نجمة.

"لها" - بتصرّف (في العنوان)

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً