هل ستخوض أوبرا وينفري انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أكّدت صديقة مقرّبة للإعلامية الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري إن فكرة احتمال خوضها انتخابات الرئاسة الأميركية في عام 2020 "فتنتها" لكنها لا تدرس هذا الأمر حاليا وذلك بعدما أقحم خطاب وينفري في حفلة تسليم جوائز في هوليوود اسمها في المشهد السياسي.

وقالت جايلي كينج كاتمة أسرار وينفري في لقاء مع شبكة "سي. بي. إس" إن الموقف السابق للإعلامية البالغة من العمر 63 عاماً بعدم اهتمامها بخوض انتخابات الرئاسة لم يتغير.

وأوضحت قائلة: "أعتقد أنها فُتنت بالفكرة، أعتقد ذلك. وأعرف أيضا أنه بعد سنوات من مشاهدة برنامج "أوبرا شو"، فإنه يحق لك دوما أن تغير رأيك. لا أعتقد حاليا أنها تفكر في ذلك فعليا".

واشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي بالحديث عن إمكانية خوض وينفري الانتخابات الرئاسية المقبلة بعد خطابها في حفلة توزيع جوائز "غولدن غلوب" الذي روّجت فيه لحركة "تايمز آب" المناهضة للتحرش والاعتداء الجنسي.

وإلا أن شبكة "سي. إن. إن" ذكرت نقلا عن اثنين من أوثق أصدقاء وينفري قولهما إنها تفكر بجدية في التقدم للسباق نحو البيت الأبيض.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس الجمهوري دونالد ترامب سيرحب بمواجهة وينفري في انتخابات الرئاسة 2020.

وتعدّ وينفري، المنتجة التلفزيونية والسينمائية والممثلة، إحدى أكثر النساء في الولايات المتحدة ثراء وكثيراً ما ارتبط اسمها بسياسات الحزب الديمقراطي وأنشطته في جمع التبرعات.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً