مفاجآت عالمية في "الموريكس" وهل ستحضر إليسا؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

 

بدأ العدّ العكسي لانطلاق حفلة الـ Murex D’Or في 19 نيسان الجاري في كازينو لبنان، وبرعاية إعلامية حصرية لمحطة mtv.
وفي حوار مع "سيدتي"، رأى رئيس المهرجان د. فادي الحلو الذي يتشارك مع شقيقه د. زاهي في إدارة المهرجان منذ 18 عاماً، أنّ الحدث اعتاد النجاح في أقسى الظروف واعداً بسهرة مميّزة كشف بعض تفاصيلها في هذا الحوار.


تعيش المنطقة العربيّة أجواء متوتّرة، هل سينعكس هذا الأمر على الحفلة؟
أعتقد أنّ هذه الأجواء المتوتّرة قد تخلق لدى المشاهد العربي نوعاً من التحدّي للهروب من الظروف القاتمة باتجاه حفلة ترفّه عنه. اعتدنا طوال 18 عاماً أن نعمل في ظروفٍ صعبة، وفي كل مرّة كنّا نخوض التحدّي ونفوز. ولمسنا أنّ الجمهور العربي يحبّ الفن والفنانين وأجواء المهرجان.

 

 

هل قام أحد من النجوم العرب أو الأجانب بالاعتذار عن الحضور بسبب الأوضاع المتوتّرة؟
ثمّة نجمة عالميّة كنّا قد اتفقنا معها على الحضور إلى الحفلة، إلا أنّها اليوم متردّدة بسبب الأوضاع الإقليميّة وستحسم قرارها خلال يومين.
هل سيكون هناك حضور لفنانين أتراك هذا العام؟
ستحضر نجمة تركية، واليوم سيؤكّد لنا نجم تركي إذا كان سيتمكّن من الحضور، لكنّي أعتذر عن الإعلان عن هويتهما وأتركهما مفاجأة الحفل.
إذاً الحضور الأجنبي سيقتصر مبدئياً على فنانة تركيّة أكّدت حضورها؟
بل فنانة تركية وفنان فرنسي أكّد حضوره، ونحن بانتظار تأكيد الفنان التركي حضوره أيضاً.
تسرّب أكثر من إسم فائز في الموركس دور إلى الإعلام، هذا التسريب هو صالح المهرجان أم يضرّ بكم ويقتل عنصر المفاجأة؟
بالعكس هذا التسريب يعطي فضولاً للمشاهد، ويعكس الاهتمام الكبير بالمهرجان. فأن نبدأ العدّ العكسي لانطلاق الحفل دون أن نثير كل هذا الجدل لا يعكس سوى فشلاً.
سيبث الحفل عبر قناة mtv اللبنانية ومحطات إذاعية لبنانيّة، أما الحضور الإعلامي العربي فسيكون محصوراً بإذاعة شدا المغربية لماذا؟
بالنهاية محطة mtv فضائية مشاهدة من كل العرب. أما بخصوص المغرب، فقد اتصل بنا القيّمون على المحطّة وطلبوا منا نقل الحفلة ورحّبنا بالأمر، لأنّ لدينا جمهور كبير جداً في دول المغرب العربي من تونس والجزائر والمغرب.
هل سيكون ثمّة نجم مكرّم من المغرب العربي هذا العام؟
ان شاء الله.
وماذا عن الخليج؟ هل سيكون ثمّة نجم خليجي أم أنّ حظر سفر الخليجيين إلى لبنان سيحول دون الحضور الخليجي في الحفلة كما حصل العام الماضي مع الفنانة بلقيس؟

 

 

بالنهاية هذا القرار هو على صعيد البلد ككل وليس على صعيد المهرجان، لكن هذا لا يعني أنّ الفنانين الخليجيين لا يرحّبون بالمهرجان، بالعكس ثمّة علاقة وطيدة تربطنا بهم وقد سبق وكرّمنا نجوماً كباراً مثل محمد عبده، نوال الكويتية، حسين الجسمي، أحلام وغيرهم. وهذا العام سيكون لدينا نجم خليجي كان له حضور بارز في العام 2017.
سمعنا أن الفنانة إليسا فازت بجائزة وقيل إنّها لن تأتي إلى الحفلة لتتسلّمها، ما مدى صحّة هذا الأمر؟
لننتظر ونرى في الحفل.
ثمّة انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن فوز نادين نسيب نجيم بجائزة هذا العام، ألا يتسبّب فوز الفنانة نفسها بالجائزة إحباطاً لجمهور باقي الفنانين؟
بالعكس، هذا الأمر ينبغي أن يكون عنصر تحدٍ لزميلاتها إذا كانت قد فازت بالفعل ليعطين أكثر ويأخذن مكانها في السنوات المقبلة.
هل لا زال ثمّة قطيعة بينكم وبين بعض النجوم أم أنّكم صالحتم الجميع؟
نحن بالنهاية لا نحب أن نتسبّب بزعل أحد. لكن أحياناً النتيجة لا تكون لصالح الفنان، فيزعل من المهرجان، ونحن لا نستطيع أن نغيّر التصويت واللجان لإرضاء الفنانين.

 

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً