فيلم المغامرات الجنسية الجريئة الأشهر في الصدارة...

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

بعدما طال انتظاره بفارغ الصبر من قبل متابعي جزئيه الأوليين، تصدّر فيلم "فيفتي شايدز فْرِيْد" (Fifty Shades Freed)، ثالث أجزاء المغامرات العاطفية الجنسية الجريئة لكريستيان غراي واناستازيا ستيل وأحدثها، إيرادات شباك التذاكر الأميركية في الأسبوع الأوّل لعرضه في صالات السينما الأميركية الشمالية، وذلك بحسب ما أظهرت أرقام نشرتها شركة "اكزبيتر ريليشنز" المتخصصة.

وفي هذا الجزء المقتبس من الثلاثية الروائية للكاتبة البريطانية إ. ل. جايمس، يؤدي البطلان، اللذان يجسدهما الممثلان جايمي دورنان وداكوتا جونسون، دورَي عروسين جديدين يمضيان في مغامراتهما الجنسية، غير أنهما يواجهان مشكلات تهدّد سعادتهما الزوجية.

وحصد الفيلم الذي أخرجه جيمس فولي، ايرادات قدرها 38.8 مليون دولار في الأيام الأولى لعرضه، ما يمثل انطلاقة "صلبة"، وذلك بحسب ما أكّده محلّل في شركة "كومسكور" بول دير قره بيديان في بيان.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً