الحريري من الكويت: سأتابع شخصيّاً قضيّة خليّة العبدلي

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

استقبل امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في الديوان الاميري في قصر بيان في حضور رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح والنائب الاول لرئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ونائب وزير الخارجية خالد الجارالله  ورئيس بعثة الشرف المرافقة المستشار في ديوان رئيس الوزراء الشيخ سالم الجابر الاحمد الصباح ورئيسة الديوان الشيخة اعتماد خالد الاحمد الصباح وسفير الكويت في لبنان عبد العال القناعي وجرى خلال الاجتماع عرض اخر المستجدات في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين وخصوصا ما يتعلق منها بملابسات خلية العبدلي.

وكان الحريري قد اجتمع قبل ذلك مع رئيس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح في حضور القائم بالاعمال اللبناني في الكويت السفير ماهر الخير والامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير ومستشار الرئيس الحريري للشؤون الانمائية فادي فواز.


بعد انتهاء المحادثات تحدث الرئيس الحريري الى الصحافيين فقال: "نقلت الى سمو الامير تحيات الشعب اللبناني وفخامة رئيس الجمهورية وقلنا بصراحة اننا نُنَدد بما حصل في خلية العبدلي وان لبنان مستعد للتعاون بكل اجهزته لكي نتوصل الى نهاية لهذا الموضوع وهناك استياء كويتي كبير جدا حياله وبالتاكيد انهم على حقّ، ونحن في لبنان سنتعاون في هذا الموضوع".

اضاف: "الشعب الكويتي والدولة الكويتية وسمو الامير على راسهم، لم يقصروا يوما حيال لبنان وتعاملوا معه كانهم يتعاملون مع الكويتيين، وان شاء الله العلاقات تسير نحو الافضل ونحن نقوم بهذه الزيارة لنقول لسمو الامير والشعب الكويتي ان لبنان بلدكم  وان الدولة والحكومة ضد اي عمل امني، ونعتبر ان امن الكويت من امن لبنان واننا لا نسمح بهذا الشيء".

سئل: هل يمكن ان يترجم هذا الاستياء باجراءات ضد لبنان؟

اجاب: "كلا، ان شاء الله لن تكون هناك اية اجراءت، ولكن من دون شك هناك استياء وعلينا ان ننظر الى هذا الموضوع ونعالج الامور بشكل واضح وجريء  لان ذلك واجبنا كدولة وكحكومة".

سئل: بماذا طالبتكم الكويت اليوم وما هي الخطوات التي من الممكن ان تتخذها الحكومة للحدّ من تداعيات هذه المشكلة؟

اجاب: "ان مجيئنا الى هنا والتحدث بكل صراحة وانفتاح مع اخواننا في الكويت وخصوصاً مع سمو الامير حيث كان الكلام واضحا وصريحا وان شاء الله الامور تسير نحو الافضل"، مؤكداً أنّ "الجالية اللبنانية لن تتاثر ان شاء الله".

سئل: هل قدموا ادلة على الاتهامات من خلال الاعترافات والاحكام على ضلوع حزب الله؟

اجاب: "القضاء الكويتي واضح وصريح والتعاون سيتم بيننا وبين الاجهزة الامنية والقضاء، ونحن سنتعاون بشكل واسع جدا. ما يهمني انا بالنسبة لاهل الكويت وسمو الامير خاصة الذي كان دائما ينظر الى لبنان كدولة وشعب واحد وكان دائما سباقا لمساعدة لبنان، ان نحافظ على هذه العلاقة بين البلدين   بكل الوسائل وان شاء الله سيحصل هذا الامر".

وإذ أكّد الحريري أنّه "سيتابع شخصيا الموضوع"، قال رداً على سؤال بشأن هل سيحصل اتصال مع حزب الله بهذا الخصوص: "هناك اتصالات وان شاء هذه الامور ستزول".

وظهرا اقام رئيس الوزراء الكويتي مادبة غداء في الديوان الاميري على شرف الرئيس الحريري حضرها عدد من المسؤولين الكويتين.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك